احتفال فنّي لمايا واكد: لقاء الأغنية اللبنانية بالموسيقى الشعبية الروسية

8 تشرين الأول 2019 | 16:35

احتفال فنّي لمايا واكد.

للمرة الأولى في لبنان، تحيي المغنية والروائية اللبنانية مايا واكد احتفالاً موسيقياً في الأول من تشرين الثاني المقبل، تؤدي خلاله باقة من الأغنيات اللبنانية على إيقاع الألحان الروسية. يشارك في إنتاج العرض خليل شاهين، وترافق مايا الفرقة الروسية الشهيرة The Balalaïka Trio إلى جانب مجموعة من الموسيقيين اللبنانيين، بقيادة الملحن وعازف البيانو إيلي معلوف.

وكانت واكد سحرت جمهورها اللبناني في مونتريال- كندا من خلال عروض عدة واشتهرت خاصة بعد حفل" ألو بيروت" الذي قدمته في قاعة Place des Arts الفاخرة في مونتريال. وأطلقت ألبومها "حلم مجنون" عام 2012 وأغنية "قدي" عام 2017.

وفي هذا السياق، شرح سبب ولعها بموسيقى الثمانينات بالقول: "مع ‏أنها كانت فترة عصيبة في تاريخ لبنان المعاصر، فإن الإنتاج الموسيقي يومها كان في ذروته وهدف المؤلفين الأول كان إدخال السعادة إلى قلوب المستمعين".

تتحدّث عن مشروعها الجديد: "لقد دهشت لأوجه التشابه بين الآلات الموسيقية الروسية التقليدية والآلات الموسيقية التي نستخدمها نحن، كالعود والبزق والقانون".

تضيف: "لقد تأثرت الموسيقى اللبنانية بالموسيقى الغربية ومنها الأغاني الشعبية الروسية، لكنها نجحت أيضا في الحفاظ على هويتها الخاصة. ويشكل الحسّ الوطني والانتماء للأرض قاسما مشتركا مميزا بين الثقافتين. بما في ذلك الأغاني الشعبية الروسية، لكنّها نجحت أيضا بالحفاظ على هويتها الخاصة. ويشكّل حبّ الوطن والانتماء للأرض نقطة مشتركة فريدة من نوعها بين الثقافتين".

يقام العرض الأول للحفل الموسيقي في مسرح بولفار، شياح فوروم – بولفار كميل شمعون. 

يُذكر أنّ واكد مغنية وروائية من لبنان عاشت بين بيروت ومونتريال وغيرها من المدن حول العالم. درست في المعهد الوطني للغناء الشرقي، كما تلقت دروسا خصوصية مع مدرب صوت ساعدها على اكتشاف شغفها بالموسيقى.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard