هاجس زيادة الأقساط المدرسية يُقلق الأهالي وأزمة المتأخرات المتراكمة تنتظر موازنات المدارس

8 تشرين الأول 2019 | 06:30

انطلقت السنة الدراسية في المدارس الخاصة، وبقي ضجيج الأقساط عالياً، مع شكاوى الأهالي من ارتفاعها، وإن كانت هذه السنة محدودة، فيما مدارس كثيرة أبقت الأقساط على حالها كما في العام الماضي. المشكلة أن أهالي التلامذة لم يعد بإمكانهم تسديد ما هو مترتب عليهم من السنوات الماضية، فأصبحوا يرون في أي زيادة وإن كانت غير مرتبطة مباشرة بالأقساط وكأنها تراكم مزيد من الأعباء عليهم.القلق يرتفع عند بعض الأهالي من عدم قدرتهم على تسديد الأقساط، التي ارتفعت العام الماضي، وعندما تطلب إدارة مدرسة مثلاً مبلغ 150 دولاراً مصاريف إضافية على الولد كما حصل مع سارة الأم لولدين في "ليسه عبد القادر" تعترض وتقول إنه إضافة إلى المليون ليرة الذي أًضيف إلى القسط في العام الفائت تطلب الإدارة من الأهالي مبالغ مالية متفرقة لا أحد يعرف سببها ليصبح قسط التلميذ حوالى 9 ملايين ليرة في المرحلة الإبتدائية.
والمشكلة تنسحب أيضاً على مدارس أخرى، فتعلّق في السياق نفسه "نادين" الام لفتاة وصبي، كلاهما في الليسيه فردان "أنّ الأقساط تزداد سنويا في شكل غير مبرر، وقد شهدت المدرسة في السنوات الماضية اعتراضات للأهالي، ورُفعت دعاوى على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard