عملية دهم في الضاحية فجراً... القبض على أكبر اللصوص

7 تشرين الأول 2019 | 15:14

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

مداهمة لمخابرات الجيش (تعبيرية).

أوقفت استخبارات #الجيش المدعو م. ش. م (مواليد 1980)، أحد أهم اللصوص في الضاحية الجنوبية، في عملية أمنية دقيقة.

وفي معلومات خاصّة لـ"النهار"، فإنّ "قوّة كبيرة من استخبارات الجيش دهمت منزله عند الساعة 5:20 فجر اليوم، وهي المرة الأولى التي يبيت في المنزل في مجمع أهل البيت بعد فراره منذ قرابة الشهرين.

وفي التفاصيل، أنّ عناصر الجيش حاصروا مداخل الحيّ تحسّباً لإمكان فراره. ثمّ توجّهت مجموعة إلى الطبقة الأولى للمبنى الذي يقطن فيه، فيما توجّهت مجموعة أخرى إلى شرفة المنزل من الجهة الخلفية، حيث قبض عليه.

وبادرت المجموعة لحضّه على تسليم نفسه من دون مقاومة قبل تنفيذ الدهم.

وتضيف المعلومات أنّ "م. مسجون مرات عدّة بتهمة السلب وسرقة الدراجات النارية، وغالباً ما كان يستهدف الأشخاص من التبعية السورية منتحلاً صفة أمنية، وصادر بحقّه 3 مذكّرات توقيف وخلاصات أحكام عدّة: فرار من الدولة، سرقات مختلفة، شهر مسدس حربي وإطلاق نار".

وكانت مخابرات الجيش دهمت منزله منذ شهرين، ما أدّى إلى فراره إثر عراك بين عناصر الدورية ونسوة من الحيّ.

بيان الجيش

ولاحقاً، أفاد بيان لقيادة الجيش أنّ دورية من مديرية المخابرات في محلة الرويس - الضاحية الجنوبية، أوقفت المطلوب محمد شعلان المقداد لإقدامه على تعاطي المخدرات وترويجها، وقيامه بأعمال سلب وسرقة واستدراج أشخاص للاحتيال عليهم وترهيبهم بعد ادعائه صفة أمنية، بالإضافة إلى ظهوره في فيديو على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقوم بفعل السرقة. وبوشرت التحقيقات بإشراف القضاء المختص.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard