احتجاجات في نيوزيلندا وأوستراليا لإنقاذ الكوكب... "بدأ الوقت ينفد"

7 تشرين الأول 2019 | 11:46

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ناشطون في شوارع ملبورن (أ ف ب).

بدأ الناشطون في المنظمة غير الحكومية "إكستنكشن ريبيليين" التجمع، اليوم، في #نيوزيلندا وأوستراليا في اليوم الأول من العصيان المدني الذي من المقرر أن يستمر 15 يوماً في أنحاء العالم للتنديد بالتقاعس "الإجرامي" للحكومات في مواجهة تغيّر المناخ.

وفي ملبورن، تجمّع مئات المتظاهرين صباح اليوم، على الطريق المؤدي إلى برلمان مقطاعة فيكتوريا من أجل "وقفة تأمل صامتة" قبل السير في شوارع المدينة.

أمّا في ويلينغتون، فربط متظاهرون أنفسهم بالسلاسل إلى سيارة لونها وردي شاحب ما أثر على حركة السير في وسط المدينة.

ومن المقرر أن تستمر هذه التظاهرات التي سيشارك فيها أشخاص في 60 مدينة من حول العالم أسبوعين، ومن المفترض أن تجمع الآلاف بدعوة من هذه المنظمة التي تأسست في العام 2018 في المملكة المتحدة.

ومن المتوقع أن يشارك الآلاف من الأستراليين هذا الأسبوع في مجموعة من التحركات في أنحاء البلاد، ومن أبرزها إعلان اختفاء النحل واستعراض سيقوم به أشخاص عراة وموكب جنازة رمزي لكوكب الأرض.

وقالت الناشطة الأسترالية جاين مورتن: "حاولنا كل الوسائل، من تقديم التماسات وضغط وتظاهرات، والآن بدأ الوقت ينفد"، مضيفةً أنّه "ليس أمامنا خيار إلا التمرد حتى تعلن حكومتنا عن حالة طوارئ بيئية وتتخذ الخطوات اللازمة لإنقاذ الكوكب".

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard