انفجار! "سكب كميّة من سمّ الثعابين على كميّة كبيرة من الدم"؟ FactCheck#

4 تشرين الأول 2019 | 16:34

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ثلاث صور شاشة التقطت من المقطع المتناقل (يوتيوب).

"شوف سمّ الأفاعي شو بيعمل بالدم"! ويا له من انفجار نشاهده في الفيديو. منذ ايام عدة، انشغل مستخدمون عرب ولبنانيون بمقطع لا يتجاوز الـ10 ثوان، ويتخلله انفجار سريع، مع زعم ان ما يشاهد هو تحوّل الدم "مادة هلامية مرعبة بعد سكب كمية من سم الثعابين عليه". FactCheck#

النتيجة: هذا الزعم كاذب. في حقيقة الامر، ما يشاهد في المقطع هو تجربة كيميائية تعرف بـ"تجربة معجون سن الفيل" Elephant toothpaste experiment. والمقطع السريع نشره ديفيد دوبريك David Dobrik على احد حساباته. ويمكن ايضا ايجاد هذا المشهد في فيديو أكبر نشره نيك يوهاس Nick Yuhas على حسابه في يوتيوب، ضمن تجربة كيمائية "ضخمة" تشارك فيها مع دوبريك.

"النّهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: منذ 30 ايلول 2019 على الاقل، تكثف تناقل هذا المقطع الصغير على صفحات وحسابات عربية على وسائل التواصل الاجتماعي. وقد أُرفِق بالشرح الآتي (بحرفيته): "‏تمّ سكب كمية من سم الثعابين على كمية كبيرة من الدم. وفي غضون ثوان، تحوّل الدم إلى مادة هلامية مرعبة (جلطة) مع شبه انفجار!!" (هنا). كذلك، أوردت حسابات ان ما يشاهد هو "سم الافاعي وتجلط الدم (هنا)، وايضا "قوة السم". والتشارك في المقطع على قدم وساق. 

التدقيق:

-بحثا عن الفيديو، تقود الخيوط فورا إلى حسابي ديفيد دوبريك David Dobrik على "تيك توك فيد" و"تيك فيد"، بحيث حصد (في الاول) على 584,705 مشاركة، 14,275,314 اعجابا (هنا). ووضع له عنوان: World Record Experiment. ودوبريك شخصية شهيرة على يوتيوب، حيث له قناته الخاصة التي يتبعها 14 مليون شخص.

باستخدام كلمات المفاتيح من عنوان دوبريك، نصل في اليوتيوب الى فيديو آخر يتضمن هذا المقطع الصغير المتناقل، من زاوية أخرى. وقد نشره حساب نيك يوهاس Nick Yuhas في 25 أيلول 2019. والعنوان بالانكليزية: World Record Elephant Toothpaste w/ David Dobrik اي الرقم العالمي في (تجربة) معجون سن الفيل/ ديفيد دوبريك

ويمكن مشاهدة جزء صغير جدا من المقطع المتناقل في بداية الفيديو على حساب يوهاس، ليطل بعدها شارحا فحوى هذا الفيديو والتجربة التي حققها مع دوبريك. في الفيديو يمكن مشاهدة كل تفاصيل تطبيق هذه التجربة. المدة 7,47 دقائق... و"الانفجار" يمكن مشاهدته ايضا في الجزء الاخير من الفيديو، في التوقيت: 5:57، من زاوية مختلفة. 

-اذا، هذه التجربة المسماة "معجون سن الفيل" لا علاقة لها اطلاقا بسم الافاعي والدم، كما زعم المنشور. وهي تعتبر من التجارب الكميائية الآمنة والمسلية للاطفال، بحيث يمكن تنفيذها في المنزل. وتقوم على تفاعل كيميائي بمزج ماء الأكسجين بالخميرة الجافة والماء الدافئة وصابون غسل الأطباق السائل وصبغة طعام، لينتج في النهاية رغوة غازية ملونة. 

-بالنسبة الى سمّ الافاعي، فإنه يؤدي الى تجلط الدم، كنتيجة مباشرة له. وهنا فيديوان يظهران ذلك: 

تقول "منظمة الصحة العالمية" ان "لدغات الثعابين السامة تتسبب بالإصابة بشلل قد يعيق التنفس، واضطرابات نزفية يمكنها أن تؤدي إلى نزف مميت، وفشل كلوي يتعذّر تداركه، وضرر في النُسج يمكنه إحداث عجز دائم وقد يسفر عن بتر الأطراف في بعض الأحيان".

رغم أنّ "العدد الحقيقي للدغات الثعابين يظلّ مجهولاً"، وفقا للمنظمة، فإنّ التقديرات تشير إلى "أنّ 5 ملايين نسمة يتعرّضون، كل عام، لتلك اللدغات، ممّا يؤدي إلى وقوع نحو 2.5 مليوني حالة تسمّم سنوياً". كذلك، تؤدي لدغات الثعابين، كل عام، إلى "وقوع ما لا يقلّ عن 100 ألف حالة وفاة ونحو ثلاثة أضعاف ذلك من حالات بتر الأطراف وغيرها من حالات العجز الدائمة".

النتيجة: المقطع المتناقل يظهر تفاعلا كيميائيا يعرف باسم "تجربة معجون سن الفيل". والزعم الذي أرفق به على وسائل التواصل الاجتماعي انه يظهر "تحوّل الدم مادة هلامية مرعبة بعد سكب كمية من سم الثعابين عليه"، زعم خاطىء كليا.  



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard