نقابة أصحاب المحطات وموزّعو المحروقات: للتوقف عن العمل إذا لم يحصل أيّ تطور إيجابي

4 تشرين الأول 2019 | 13:53

تعبئة البنزين (أ ف ب).

قرّرت نقابة أصحاب المحطات وأصحاب الصهاريج وموزعي المحروقات الإضراب يوم الإثنين، ما لم تسفر الاتصالات الجارية عن حلول ترضي العاملين في القطاع.

وقد اجتمعت الجمعية العمومية لاصحاب المحطات، اليوم، في حضور رئيس النقابة سامي البراكس ورئيس نقابة الصهاريج ابراهيم سرعيني وممثّل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا، وحشد من أصحاب المحطات والصهاريج.

وقال البراكس، اثر انتهاء النقاش: "القرار بالاكثرية هو اعطاء مهلة 48 ساعة، واتمنى عليكم جميعاّ أن نكون يداً واحدة، ونحن التقينا صباحاً الشركات وبحثنا في الأمر وهي في انتظار حلّ المشكلة، وسيكون البيع والشراء بالليرة اللبنانية، والإضراب سيكون يوم الإثنين افساحاً في المجال امام الاتصالات الجارية على أكثر من صعيد. ونتمنى أن يكون الاضراب كاملا".

من جهته، أكّد رئيس نقابة الصهاريج ابراهيم سرعيني "الإضراب يوم الاثنين ما لم تحل المشكلة، والصهاريج ستكون أمام الشركات من الساعة السادسة صباحا".

كما أكّد فادي ابو شقرا، باسم موزعي المحروقات، "التزام الاضراب وضرورة التسعير بالليرة من الشركات ومنشآت النفط التابعة للدولة"، وناشد عبر "النهار" المعنيين بحل المشكلة قبل أن تتفاقم"، مشدداً على أنّه بعد التعميم الذي أصدره مصرف لبنان وضعت المصارف التجارية شروطاً تعجيزية، وهنا تكمن المشكلة".

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard