"اكتشاف سيغيّر مجرى التّاريخ: في الصين جثّة محنّطة لكاهن عمرها ألفا عام"؟ FactCheck#

2 تشرين الأول 2019 | 17:00

المصدر: "النهار"

  • هالة حمصي
  • المصدر: "النهار"

الصورة المتناقلة (الى اليمين) للراهب البوذي لوانغ فور بيان "المبتسم بعد شهرين من وفاته" (الصورتان Asia Wire/ Facebook).

يعلن المنشور "اكتشافا سيغيّر مجرى التاريخ"! الخبر من #الصين، وفقا للزعم، و"العلماء اكتشفوا هناك #جثة_محنطة_لكاهن يقال ان عمرها فوق الـ2000 عام". وفي التفاصيل ايضا، ان "العلماء يقولون بأن الكاهن لا يزال على قيد الحياة". مزاعم تضمنها البوست، مرفقا بصورة لـ"الكاهن" المزعوم. الخبر حقيقي أم كاذب؟ وماذا عن الصورة؟ FactCheck#

النتيجة: يبيّن التدقيق ان الصورة تعود لراهب بوذي معروف توفّي عام 2017 في #تايلاند، وليس "لكاهن عُثِر على جثته المحنطة في الصين"، كما يزعم البوست. في الكلام على الصين، تم العثور فيها على مومياوات قديمة جدا، يرجع بعضها الى 4 آلاف عام. وفي حصيلة البحث ان المنشور المتناقل خاطىء.

"النّهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: بعنوان "اكتشاف سيغيّر مجرى التاريخ"، أورد البوست ان "في الصين، اكتشف العلماء جثة محنطة لكاهن يقال ان عمرها فوق الـ2000 عام. يقول العلماء ان الكاهن لا يزال على قيد الحياة، وفي حالة سبات عميق، والجو البارد في الجبال هناك ساعد الجثة على الحفاظ على تدفق الدم و الأوكسجين". واضاف كاتب البوست لمسته الخاصة، بحيث افاد "انهم وجدوا، بجانب الجثة، عظام حيوانات منقرضة وورقة مكتوب عليها: ايقظوني عندما يتخلص العراق من الفاسدين ويشهد عيشا كريما. منقولة من واحد مشلوع قلبه".

وعلى غراره، اضاف مستخدمون آخرون لمساتهم، وغيّروا النص المتعلق بالورقة، ليصبح: "ايقظوني عندما يحصل اللبنانيون على 900 ألف وظيفة وكهرباء وامان واستقرار"، او " ايقظوني عندما يحصل معلمو الاردن على زيادة 50%"، او "ايقظوني عندما يحصل العراقيون على تعيين وكهرباء وامان"...

التدقيق:

-باستخدام البحث العكسي عن الصور في غوغل، يتبيّن ان الصورة نشرتها مواقع اخبارية غربية في (22) كانون الثاني 2018، بعنوان: "راهب بوذي لا يزال يبتسم بعد مرور شهرين على وفاته"، و"الراهب البوذي المبتسم بعد وفاته" (هنا، هنا، هنا).

-المكان تايلاند، وليس الصين. في الواقع ما يُشاهد في الصور هو الراهب البوذي لوانغ فور بيان Luang Phor Pian "مبتسما"، "بعدما أخرج اتباعه جثته من القبر بعد شهرين على وفاته"، وفقا لما أوردت تقارير اعلامية. الراهب توفي في 16 ت2 2017، في مستشفى في بانكوك، اثر مرضه. وكان يبلغ 92 عاما.

وفي التفاصيل، ان بيان الذي "كان أصله من كمبوديا، أمضى معظم حياته في الخدمة كراهب بوذي معروف في مقاطعة لوبوري وسط #تايلاند، حيث أعيدت جثته بعد وفاته". وعندما أخرج أتباعه جثته من التابوت، و"قد أبقي في المعبد الذي كان يخدم فيه، صدموا عندما وجدوا أن جسده محفوظ في شكل جيد".

وذكرت التقارير أن "الرهبان أخرجوا جثته ليلبسوه أردية جديدة ونظيفة. وبدا وجه بيان مبتسما، في شكل مثير للدهشة، فيما كان أتباعه يلتقطون صورا لهذه اللحظة المدهشة، مشاركين فيها على وسائل التواصل الاجتماعي".

ووفقا لهذه التقارير، فإن "حالة جثته مطابقة لحالة شخص مات منذ لا يزيد عن 36 ساعة. وتم وصف الحالة المسالمة لبيان بأنها علامة على أن الراهب وصل بالفعل إلى النيرفانا (السعادة القصوى في البوذية)". واشارت الى ان "أتباعه سيستمرون في الصلاة من أجله حتى دفنه في احتفال يقام في اليوم المئة بعد وفاته".

-وهنا صورتان اخريان للراهب بيان (الى اليمين مبتسما وكان لا يزال حيا- الى اليسار جثته في المعبد)، كما نشرتها تلك المواقع الاخبارية يومذاك. المصدر: Asia Wire/ Facebook

-"في الصين، جثّة محنطة لكاهن يقال ان عمرها فوق الـ2000 عام"؟

لم يمكن ايجاد شيء بهذا الشأن. غير انه يجب الاشارة الى أنّه عُثِر في الصين على احدى أقدم المومياوات "الأفضل حفظا في العالم". لكنها ليست لكاهن، بل لامرأة تُعرف باسم لايدي داي Lady Dai. ووفقا للمعلومات عنها (هنا، هنا، هنا، وهنا)، "تبلغ هذه المومياء نحو 2100 عام، من عهد أسرة هان (206 ق.م. - 220 م). وهذه المومياء القديمة تعتبر الافضل حفظا في العالم. وقد توفيت شين زوي Xin Zhui، لايدي داي، بين 178 و145 ق.م، عن عمر يناهز الـ50 عامًا تقريبا. وتظهر الأشياء التي وجدت داخل قبرها إلى انها كانت امرأة تتمتع بالثروة والأهمية...".

كذلك، عُثِر في الصين على مومياوات أكثر قدما من مومياء لايدي داي، وتعرف بمومياوات تاريم Tarim mummies. وقد وجِدت في حوض تاريم بمقاطعة شينجيانغ الصينية. ويقدّر عمرها بنحو 4 آلاف عام (هنا).    

-اي مومياء او مومياوات هي الأقدم في العالم؟

عمرها نحو 5000 الف عام، وتُعرَف باسم مومياوات شينشورّو Chinchorro mummies. وهي بقايا محنطة لأفراد من شعب شينشورّو الذي عاش بين 7020 ق.م و1500 ق.م، في منطقة تمتد من جنوب البيرو الى الشمال، وصولا الى منطقة انتوفاغاستا شمال تشيلي (هنا ThisisChile، وهنا The National Cultural Heritage Service في تشيلي). وبذلك، يكون الشينشورّو طوّر تقنية للتحنيط قبل المصريين القدامى بنحو 2000 عام" (سي ان ان، 1 ايار 2019، هنا).

-بالعودة الى تايلاند، أمكن ايجاد مومياء شهيرة لراهب بوذي في معبد كوه ساموي Koh Samui في وات خونارام Wat Khunaram اسمه Luong Pordaeng، "توفي عام 1973 وهو جالس في وضع تأملي (هنا، Bangkok.com). ومنذ ذلك الوقت، يتم عرضه في صندوق زجاجي في المعبد. ومن اللافت أنه حتى بعد أكثر من 30 عامًا على وفاته، لم تظهر سوى علامات ضئيلة على تآكل جسده".

ويكيبيديا

-في الواقع، أمكن ايجاد تقارير "مذهلة" اخرى عن مومياوات لرهبان بوذيين. ابتداء من كانون الثاني 2015، انتشر خبر في ارجاء العالم (هنا، هنا، هنا، وهنا) عن العثور، في مونغوليا، على مومياء لراهب بوذي "جالس في حالة تأمل"، و"ترجع لـ200 عام". يومذاك، تكلم بوذيون على ان الراهب "لم يمت"، بل هو في "تأمل عميق"، في حالة روحية نادرة خاصة جدًا تعرف باسم توكدام Tukdam (التأمل الموتي، حالة من التأمل بين الموت والولادة).

ونقل موقع SiberianTimes عن الدكتور باري كيرزين، وهو راهب بوذي شهير وطبيب للدالاي لاما، إنه "كان لي شرف الاعتناء ببعض المتأملين الذين كانوا في حالة توكدام". "إذا كان الشخص قادرًا على البقاء في هذه الحالة لأكثر من ثلاثة أسابيع- وهذا أمر نادر الحدوث- يتقلص جسمه تدريجياً. وفي النهاية، كل ما يتبقى منه هو شعره وأظافره وملابسه. عادة في هذه الحالة، يرى الأشخاص الذين يعيشون في جوار الراهب قوس قزح يتوهج في السماء لأيام عدة. وهذا يعني أنه وجد جسد قوس قزح Rainbow Body. هذه هي أعلى حالة قريبة من حالة بوذا".

واضاف: "إذا كان أمكن المتأمل الاستمرار في هذه الحالة التأملية، فيمكنه أن يصبح بوذا. وببلوغه هذا المستوى الروحي العالي، سيساعد أيضًا الآخرين، وسيشعر جميع الأشخاص المحيطين به بشعور عميق من الفرح".

بدوره، افاد جانهوجين بوريباتا، مؤسس المعهد المنغولي للفن البوذي في جامعة أولعانبعتار البوذية، ان جلوس اللاما في وضع المتأمل "علامة على أنه لم يمت، وانه في تأمل عميق للغاية، وفقًا للتقاليد القديمة للاما البوذية".

-في البوذية، ثمة تعليم خاص يعلّم الرهبان التحنيط الذاتي Self Mummification، ويعرف بالـ"سوكوشينبوتسو" sokushinbutsu في اليابانية. "بين عامي 1081 و1903، أمكن 17 راهبًا (في اليابان) على الأقل تحنيط أنفسهم"، وفقا لـAtlasObscura هنا. "عملية التحنيط الذاتي طويلة وشاقة، وتستغرق ثلاث سنوات على الأقل من التحضير قبل الموت. ومن الأمور الأساسية في هذا الإعداد نظام غذائي يسمى موكوجيكيجيو mokujikigyō، ويعني حرفيًا "التدريب على أكل الأشجار".

النتيجة: ما يزعمه المنشور انه تم "العثور في الصين على جثة محنطة لكاهن عمرها فوق الـ2000 عام" زعم خاطىء. بالنسبة الى الصورة المرفقة بالبوست، فإنها تعود لراهب بوذي توفي عام 2017 في تايلاند، ويدعى  لوانغ فور بيان. 

hala.homsi@annahar.com.lb

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard