اضطرابات الأكل ومواقع التواصل الاجتماعي!

30 كانون الثاني 2014 | 12:19

أفادت صحيفة "ذي إندبندنت" The Independent البريطانية في تقرير إخباري، أن مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت لا تساعد الشباب والمراهقين الذين يسعون للحصول على مساعدة جراء إصابتهم باضطرابات الأكل، إذ ارتفعت نسبتهم لتصل إلى 110 % في الاعوام الثلاثة الماضية، وفقاً لمنظمة "تشايلد لاين" ChildLine الخيرية البريطانية.

وأشارت البيانات إلى أن المشكلة أكثر انتشاراً بين الفتيات في سن الدراسة الثانوية إذ تفيد المنظمة انها تلقت حوالى 10500 اتصال واستفسار على الإنترنت من شباب يعانون من مشكلات مع الطعام والوزن المرتبط بالقلق في السنة الماضية. وتعتقد أن الزيادة الضخمة يمكن ارجاعها إلى عوامل عدة بينها:
- الضغط المتزايد الناجم عن مواقع التواصل الاجتماعي.
- نمو ثقافة المشاهير.
- زيادة المواقع الإلكترونية الخاصة بفقدان الشهية.
وتحدث العديد من الفتيات حول المخاوف الخاصة بهن فيما يخص صورة أجسامهن وكيف يكرهن منظرهن. كما ذكرن أيضاً كيف يقمن بمقارنة أنفسهن مع أقرانهم سلباً أو مع المشاهير، الأمر الذي يسبب لهن مشكلات في الثقة بالنفس وغيرها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard