Petriotics... لحيوان أليف صحيّ وسعيد

1 تشرين الأول 2019 | 19:07

المصدر: "النهار"

حيوان سعيد (تعبيرية، فايسبوك).

التجارة لا حدود لها، والتطوّر التكنولوجي يساهم في خلق أفكار جديدة من شأنها أن تساعد الجميع وتُسهّل من حياة الأفراد والحيوانات على حد سواء. أُنشئت Petriotics على يد أشخاص يحبّون الحيوانات ويهتمون لصحتّهم. ولدت الفكرة بعدما عثر أحد المؤسسين على كلبته ومعها 12 ابناً في الشارع، ووجد صعوبة كبيرة في تأمين مستلزماتهم خصوصاً الأطعمة الصحية، وقرر إنشاء منصة إلكترونية يبيع من خلالها كافة مستلزمات الحيوانات من الألعاب والطعام والأكسسوارات وغيرها.


تحوي المنصة عدداً كبيراً ومتنوّعاً من المنتجات بجودة عالية، فالأطعمة صحيّة وعلى سبيل المثال: الألعاب آمنة إذ حتى لو ابتلعها الحيوان لا يعاني من التسمّم. وتقوم خدمة التوصيل الخاصة بـ PETRIOTICS بإيصالها إلى كافة المناطق اللبنانية بسرعة ودقة كاملتين، إذ تحتاج يوماً واحداً لإيصالها إلى بيروت، ويومين إلى كافة المناطق خارج بيروت الإدارية. واللافت أنّه يمكن للأفراد الذين يصنعون الأطعمة الصحية للحيوانات في المنزل بيع منتجاتهم أيضاً عبر منصة Petriotics.

وأوضحت المؤسِّسة المشارِكة ملاك كراجة في حديثها لـ "النهار" أنّ "كافة محبي الحيوانات الأليفة يواجهون صعوبة في الحصول على منتجات ذات جودة عالية وصحية، أو يتطلب الأمر وقتاً طويلاً للوصول إلى المتجر الذي يبيع هذه المنتجات، وبالتالي جزء من فكرتنا هو تسهيل عملية الحصول على كافة حاجات الكلاب والهررة في مكان واحد، وهو منصة إلكترونية آمنة ومتخصصة"، مشيرة إلى أنّ "أكثر ما يُميّزنا هو أن طاقم العمل ككل يحب الحيوانات ويساهم في نقل التوعية للأشخاص الذين يحصلون على حيوان أليف للمرة الأولى".

وقالت كراجة لـ "النهار": "نحاول المساعدة قدر الإمكان، ونعمل على أن يفهم الشخص أن الحيوان هو جزء من العائلة، وعليه أن يكسب ثقتك كي يُنفّذ ما تريده منه. وبالتالي من الهامّ أن يكون الحيوان في المنزل سعيداً".


عندما بدأ العمل على مشروع Petriotics، حاول الفريق تنفيذ فكرة "علبة الشهر أو Monthly Box"، حيث يرسلون فيها مجموعة من مستلزمات الحيوانات الأليفة للمشتركين على منصتهم، لكن الفكرة باءت بالفشل نتيجة قلّة الخيارات في لبنان وعدم تنوّع المنتجات. أما حالياً، فيدرسون مشروع التوسّع إلى الخارج، إلى المملكة العربية السعودية تحديداً، آملين بأن ينتشروا في بلدان أخرى عمّا قريب.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard