كلب قدّم حياته لينقذ طفلَي مالكه من ثعبان سامّ... "أدين له بحياة ولدَي"

1 تشرين الأول 2019 | 13:59

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

توفي كلب من نوع بيتبول عمره ثمانية أشهر أثناء محاولته حماية طفلَي مالكه من ثعبان سامّ، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني. 

تعرّض زيوس لأربع لدغات سامّة أثناء محاولته حماية أوريلي وأوريون في حديقة المنزل من ثعبان المرجان. ونقلته العائلة على الفور إلى طبيب بيطري لعلاجه من التسمم، لكنّه توفي في اليوم التالي.

ووصف الأب مالك الكلب غاري ريتشاردسون، من مقاطعة سومتر في فلوريدا، زيوس بأنّه "الكلب الأكثر ولاءً الذي عرفه" وأكّد أنّه يدين له بحياة ولدَيه.

وفي إشارة إلى الحادثة، أخبر غاري أن "زيوس كان مستلقياً حين هبّ فجأة وبدأ يهاجم الأفعى التي كانت قريبة من ابني، وتلقّى أربع لدغات". وأكمل: "بدأ وجه زيوس في الانتفاخ. وظهر الثعبان الأسود ملقى على الأرض". وشرح غاري أنّها كانت لحظة صادمة وحزينة لأنّه كان يعلم أن حيوان العائلة المحبوب يموت.

وبعد تلقيهم خبر وفاته في اليوم الثاني من الحادث، زار غاري والطفلان المركز البيطري ليودّعوا زيوس.

وعبّرت الأم جورجينا: "نحن في حزن شديد الآن. لقد قدّم حياته للحفاظ على ابننا. أنا ممتنّة له إلى الأبد. على الرغم من أنّ هذا النوع من الكلاب معروف بشراسته، إلّا أنّه الأكثر ولاءً، وإن أظهر سلوكًا عدوانيًا فعلى الأرجح يكون ذلك لأنّه لم يعامل بشكل صحيح".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard