الانتخابات الرئاسيّة في أفغانستان: عبدالله يعلن فوزه... "حصلنا على غالبية الأصوات"

30 أيلول 2019 | 15:23

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أعضاء من فريق حملة غني يردون على المكالمات الهاتفية في مقر الحملة بكابول (30 أيلول 2019، أ ف ب).

أعلن #عبدالله_عبدالله، رئيس السلطة التنفيذية في #أفغانستان وأبرز منافس للرئيس #أشرف_غني، الاثنين، فوزه في الجولة الأولى من #الانتخابات_الرئاسية التي جرت السبت، رغم تواصل عملية فرز الأصوات.

وقال عبدالله في مؤتمر صحافي: "ستعلن لجنة الانتخابات المستقلة النتائج، لكننا حصلنا على غالبية الأصوات. لن تجري جولة ثانية".

وأوضح عبدالله، الذي ترشح للرئاسة للمرة الثالثة بعد خسارته عامي 2009 و2014، أنّ فريقه "سيشكّل الحكومة الجديدة".

وعلى الفور، اعتبر رئيس لجنة الانتخابات المستقلة حبيب رحمن نانغ إعلان عبد الله "سابقًا لأوانه".

وأكّد ان "ليس من حق أي مرشح إعلان نفسه فائزا"، مشيرا الى ان "لجنة الانتخابات المستقلة، بموجب القانون، هي التي تعلن هوية الفائز". 

ولا يتوقع أن تعلن اللجنة الانتخابية النتائج الأولية قبل 19 تشرين الأول.

ومن دون أن يقدم تفاصيل، أشار عبد الله إلى تقارير ذكرت أنّ "بعض المسؤولين الحكوميين" تدخلوا في العملية الانتخابية.

وجاءت تصريحاته بعد انتشار مقاطع فيديو عدة على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت موظفين في مراكز الاقتراع وهم يحشون الصناديق.

ويحتاج المرشّح الى الحصول على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات للفوز من الجولة الأولى، وإلا ستجري جولة ثانية بين المرشّحين الحائزين أعلى نسبة من الأصوات في تشرين الثاني المقبل.

ورغم العدد الكبير من المرشحين، ينظر إلى الانتخابات الرئاسية على أنها سباق ثنائي بين عبدالله وغني.

والسياسيان خصمان لدودان. وسبق أن تنافسا في اقتراع عام 2014 في انتخابات شهدت مخالفات خطيرة، إلى حد أن الولايات المتحدة فرضت على كابول استحداث منصب رئيس السلطة التنفيذية لعبد الله.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard