بالصور: إنجاز المرحلة الأولى من حملة "عيون السمك"

30 أيلول 2019 | 12:57

المصدر: "النهار"

أنجزت المرحلة الأولى من حملة عيون السمك، "واحة للتلاقي والسلام" الهادفة إلى تنظيف بحيرات السمك، من فيض النفايات التي غطت سطحها بشكل شبه تام وأساءت الى نظافتها وبيئتها وسلامة مياهها.



وشارك في انطلاقة الحملة قائمقام الضنية -المنية رلى البايع، رؤساء اتحادات بلدية من منطقتي عكار والمنية - الضنية، وحدة الإنقاذ البحري في الدفاع المدني، وناشطون بيئيون ومسعفون من الصليب الاحمر اللبناني وكشافة، حيث استخدمت زوارق عدة وشباك كبيرة ورافعات وشاحنات، لنقل ومعالجة كميات النفايات التي جمعها المتطوعون اليوم من حوض البحيرة، على مدى أكثر من 10 ساعات عمل متواصلة، وسط ظروف صعبة.

وصدر عن "تجمع عكار الوطني" واتحاد شباب الضنية وحملة المنية "منا مزبلة" بيان مشترك، بعد انتهاء اليوم الأول من حملة تنظيف بحيرات عيون السمك، توجهوا في مستهله بالشكر "لكل الجهات الداعمة والمشاركة في هذه الحملة، وبخاصة صاحب مشروع "الميرادور" أحمد عبدالقادر علم الدين الراعي الرئيسي لهذه الحملة، وكافة الرعاة والهيئات والمؤسسات والجمعيات الكشفية، وقائمقام المنية - الضنية رلى البايع، ورؤساء اتحادات بلديات الضنية وعكار، ومديرية الدفاع المدني ممثلة بوحدة الانقاذ البحري والبري، وجهاز الطوارىء والإغاثة، والصليب الأحمر، والأجهزة الأمنية والعسكرية، وشركة مياه السبيل، وشركة الأمانة العربية، على دعمهم للحملة ومشاركتهم الفعالة التي أثمرت نجاحاً في يومها الأول".




وإذ نوه الناشطون بكل من شارك من جمعيات وهيئات وإعلاميين، أعربوا عن "استهجانهم لاحد البيانات التي صدرت"، مؤكدين "عدم الدخول في زواريب السياسة، مبتعدين عن الزيارات واللقاءات التلميعية، والإكتفاء بالزيارات لموظفي الدولة، لانجاح هذا النشاط، وذلك احترازا من استغلال الإنماء في البازارات السياسية، وإننا كناشطين رغم التشويش، نؤكد أننا ماضون في استكمال هذه الحملة حتى انهاء حالة التلوث التي تغتال جمال البحيرة وقيمتها، فقد تمكن الناشطون اليوم من تحقيق إنجاز سحب حوالى 40% من عشرات الأطنان من النفايات الصلبة العائمة على سطح البحيرة، على أمل أن نصل إلى تنظيفها 100% خلال الايام المقبلة".

ختاما، نؤكد "أن منبر الناشطين في التجمعات المذكورة أعلاه، الذي يمثل كافة الأطياف والطوائف، لن يكون اليوم أو مستقبلاً منبراً لتلميع السياسيين، بل سيبقى منبرا لخدمة الوطن والمواطنين".

وأعلنوا الاستمرار بالحملة لحين تنظيف البحيرات بالكامل.




"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard