لم يتمكّن من تسجيل نفسه والدًا لطفله... ما السبب؟

30 أيلول 2019 | 09:43

المصدر: "دايلي ستار"

  • المصدر: "دايلي ستار"
لم يتمكّن فريدي ماكوني (32 عامًا)، المتحول جنسيًّا، من تسجيل نفسه والدًا لطفله الذي أنجبه على شهادة الولادة، وفقًا لموقع "دايلي ستار" البريطاني.

وفي التفاصيل، توقّف ماكونيل عن أخذ هرمون التستوستيرون في العام 2016، وانتظر قدوم الدورة الشهريّة. وبعد خضوعه لعمليّة التلقيح الصناعي، تمكّن من إنجاب مولوده الجديد.

وبالرغم من أنَّه يُعتبر رجلًا بحسب القانون، لم يتمكّن ماكوني من تسجيل نفسه والدًا لطفله. فاعتبر نظام تسجيل الولادات في المملكة المتّحدة ليس عادلًا بحق العائلات غير الثنائيّة. وأضاف أنَّ قرار المحكمة كان عائقًا بوجه المطالبة المستمرّة للمتحولين جنسيًّا بالمساواة، وانتهاكًا لحقّه ولحق طفله.

والجدير بالذكر أنَّ بعض المناطق في أميركا، وكندا، والسويد قد بدأت باعتماد شهادات الولادة الأحاديّة جنسيًّا.

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard