الحقيبة المدرسية أبرز مسبب لآلام الظهر لدى الأولاد

30 أيلول 2019 | 03:45

عاد التلامذة الى مدارسهم في انطلاق السنة الجديدة، ومعها، الى جانب الهم المادي آخر صحي: وزن حقيبة الكتب الذي يصل احياناً الى اكثر من نصف وزن التلميذ. هذا الوزن اليومي له تداعيات على صحة أولادكم، خصوصا انهم في عمر النمو، أبرزها الم الظهر والتعب وتشوهات العمود الفقري.لحظت القوانين في بعض دول العالم هذه المشكلة لأنها تؤثر على صحة التلميذ خصوصا على العظام والمفاصل، وطلبت ان يكون وزن الحقيبة فقط 10 في المئة من وزن الولد، اي 4 كيلوغرامات لولد يزن 40 كيلوغراماً، فهل تطبق مدارسنا ذلك؟
عن وزن الحقيبة المدرسية وتداعياته على صحة العظام حدثنا الاختصاصي في جراحة العظام والعمود الفقري الدكتور فؤاد جبور فقال: "إن حمل الحقيبة المدرسية مشكلة قديمة الا ان الأضواء سلطت عليها أخيراً، خصوصا حين بدأ الاولاد يشكون من آلام في الظهر والاكتاف، وهذا بالطبع له علاقة بحمل الاوزان، فالولد وزنه خفيف ويحمل الكثير، ما يؤدي الى عمل العضلات المعاكسة للوزن الثقيل مرتين او اكثر عن عملها الطبيعي، فأول نتيجة شد الولد الى الامام بعضلات المعدة والكتف خصوصا حين يحمل الشنطة على كتف واحد، وهذا يزيد من المشكلة لدى الاولاد من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard