مفاجأة زيادة اسعار الفائدة تدعم الليرة التركية

29 كانون الثاني 2014 | 16:10

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

سجلت الليرة التركية أكبر قفزة لها في خمس سنوات بعدما فاجأ البنك المركزي المستثمرين بزيادة حادة في اسعار الفائدة بهدف وقف هروب كبير للمستثمرين من المخاطر.

وحذت تركيا حذو الهند وشددت السياسة النقدية في اجتماع طاريء للسياسة النقدية لبنكها المركزي حيث رفع سعر الاقراض لليلة واحدة إلي 12% من 7.75 بالمئة وسعر إعادة الشراء الريبو لأجل اسبوع الى 10 بالمئة من 4.5% وسعر الاقتراض لليلة واحدة الى 8 بالمئة من 3.5 بالمئة.

وظهرت علامات اولية على أن هذا اوقف التراجع الحاد في الليرة التركية ارتفعت اليوم بأكبر وتيرة لها في خمسة اعوام لتصل الى 2.1650 ليرة مقابل الدولار من مستواها التاريخي المنخفض الذي سجلته يوم الاثنين الماضي وبلغ 2.39. وكانت التداولات قوية بشكل استثنائي بينما ارتفعت بورصة اسطنبول 2%.

لكن سكان اسطنبول ساورهم القلق من أن يزيد رفع اسعار الفائدة التضخم.

وقال علي دوجان "من المتوقع ان يرتفع التضخم بشدة الى جانب اسعار الفائدة .. وعندما تنظر الى الناس العاديين (تجد ان) حياتهم الاجتماعية بائسة."
وقال حسن أنلي "هذا يضر بالناس وتاليا اعتقد انه سيكون له اثار سلبية ايضا على الحكومة."

وزادت الخطوة آمال المستثمرين في ان يكون امد الموجة المفزعة لبيع الاسهم في الاسواق الناشئة قصير.

وقال توم فوسا الخبير الاقتصادي لدى ناب جروب "السؤال المطروح الان هو .. هل ستحذو عملات الاسواق الناشئة الاخرى حذو الهند وتشدد السياسة النقدية ليس بنفس درجة تركيا وانما بما يكفي فقط لتذكير الاسواق بأنها تحاول ايضا تحصين نفسها ضد العجز في ميزان المعاملات الجارية.".

واصبح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الحريص على الحفاظ على النمو الاقتصادي قبل الانتخابات التي ستبدأ خلال شهرين معارضا قويا لرفع تكاليف الاقتراض وهاجم ما وصفها "بجماعة ضغط اسعار الفائدة" من المضاربين الساعين لخنق النمو وتقويض الاقتصاد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard