الهند: ملابس المرأة ربما تشجع على اغتصابها

29 كانون الثاني 2014 | 15:03

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

ألصورة عن الانترنت

قالت سياسية وناشطة هندية إن ملابس المرأة أو سلوكها ربما كانت عاملا مشجعا على اغتصابها، لتذكي بذلك جذوة جدل عام بعد وقوع سلسلة من جرائم العنف الجنسي.

وسألت آشا ميرجي القيادية في حزب المؤتمر الوطني بولاية مهاراشترا بغرب البلاد خلال اجتماع عقد أمس الثلثاء عن السبب الذي دفع طالبة عمرها 23 عاما تعرضت لاغتصاب جماعي في حافلة في دلهي عام 2012 للخروج من منزلها في ساعة متأخرة من الليل.

وتوفيت الضحية وتظاهر الآلاف في الشوارع احتجاجا على تفشي الاغتصاب والجرائم الجنسية في البلاد.

وأبرزت وسائل الإعلام الهندية بعد ذلك عددا من الجرائم الصادمة كان أحدثها اغتصاب شابة عمرها 20 عاما بشكل جماعي في منطقة ريفية في غرب البنغال بشرق الهند بناء على حكم محكمة عرفية الأسبوع الماضي حسب روايتها.

وسألت ميرجي -وهي كذلك عضو في لجنة المرأة بالولاية- "هل كانت نيربهايا مضطرة حقا للذهاب إلى السينما الساعة 11 ليلا مع صديقها؟"، مشيرة إلى الضحية في هجوم دلهي.

و"نيربهايا" كلمة هندية تعني "بلا خوف" واستخدمتها وسائل الإعلام الهندية على نطاق واسع في الإشارة إلى الضحية.
كما علقت ميرجي على اغتصاب جماعي تعرضت له مصورة صحافية كانت في مهمة في مصنع مهجور في مومباي العام الماضي وتساءلت عن سبب ذهابها إلى مثل ذلك المكان.
وقالت "الاغتصاب يقع أيضا بسبب ملابس المرأة أو سلوكها أو وجودها في أماكن لا يليق الوجود بها."
وأضافت أن المرأة يجب أن تكون "حريصة" وتسأل نفسها إن كان سلوكها دافعا في حد ذاته للهجوم عليها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard