التحضيرات لزفاف طوني فرنجيه انطلقت... "عريسنا شيخ الشباب" (صور وفيديو)

27 أيلول 2019 | 19:38

المصدر: "النهار"

صور العروسين (تصوير طوني فرنجيه).

#إهدن على موعد غداً مع الفرح، حيث ستشهد عروس مصايف الشمال، عرساً شعبياً للنائب #طوني_فرنجيه، وهو عرس أراده والد العريس رئيس #تيار_المرده سليمان فرنجيه، أن يكون بين الأهل والأقرباء والأصحاب والأصدقاء، فاختار قصر جدّه الرئيس الراحل سليمان فرنجيه في إهدن، ليكون مكاناً للاحتفال بالفرحة يوم السبت. أما يوم الأحد، فيستقبل العروسان والاهل المهنئين في قصر الرئيس فرنجيه في زغرتا.

التحضيرات للعرس الشعبي الذي سيشارك فيه الجميع "من دون دعوات رسمية"، لأنّ العريس هو ابن العائلة الكبرى - بيت فرنجيه ولفيفهم واصدقاؤهم - شارفت على الانتهاء أو هي قيد اللمسات الأخيرة، من اللجنة المنظمة التي لم تترك شاردة أو واردة، إلا وتدخلت في تفاصيلها، لتأمين الوصول إلى القصرين في إهدن وزغرتا، بكل راحة ومن دون أي فوضى، كذلك لتأمين الضيافات والمأكولات. وللمناسبة، أقيم سرادق كبير من مستديرة مدخل قصر اهدن حتى "المطار" والمساحات الأخرى المجاورة للقصر.

ويتوقّع أن يزور إهدن التي لبست حلة العرس مهنئاً، العديد من الشخصيات السياسية والرسمية، ومن بينهم من عُرف الى الآن الرئيس سعد #الحريري والرئيس فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري، الى نواب الشمال والوزراء الشماليين وسياسيين من المتن وكسروان وبيروت والبقاع والجنوب، بحيث أنّ الحجوزات في فنادق إهدن اكتملت وضاقت بها الأماكن، فحجز البعض في فنادق الأرز وبشرّي والجوار وستكون الفرحة لبنانية عارمة وليست زغرتاوية أو شمالية فحسب.

الزينة في كل مكان من زغرتا الى اهدن. صور للعروسين مع لافتات التهنئة والتبريك من البلديات والمخاتير والاهالي، حتى غابت الأشجار وحلت محلها الصور وعبارات الترحيب بالمهنئين، وفوراً أصبح طوني بك "أبو سليمان".

حتى إنّ النصب التذكاري لشهداء مجزرة 13 حزيران لبس الفرحة مرحّباَ بالزوار والمهنئين.

فرحة اهدن وزغرتا بالعروسين عمّت في المنطقتين وقرى وبلدات الزاوية امتداداً الى الكوره والبترون وطرابلس وبشرّي وحتى الضنيه والمنيه وعكار، فالعريس ابن الشمال وابن البيت الزغرتاوي العريق شعبياً ووطنياً وسياسياً والعرس الذي ستشهده إهدن يوم غداً لسبت سيكون عرساً شعبياً بامتياز.

الزفة ستكون حاضرة عند مستديرة القصر في إهدن، وكذلك الدبكة الإهدينية والطبل والزمر، ولن يغيب الأرزّ والورد عن الاحتفال، حيث إنّ الارض ستفرش ورداً وأرزاً منثورا على الموكب العروسين في كل الاماكن التي سيمر بها، خصوصا من الميدان باتجاه القصر حيث الغالبية الشعبية لآل فرنجيه.

صحيح أنّ الجميع مدعو الى عرس النائب طوني بك فرنجيه غداً السبت، ولكن كثيرين بدأوا يحتفلون بالعرس، حتى قبل موعده. طبل في الأحياء الإهدنية وزمر ومآدب ودبكة ورقص وتوزيع حلوى ونقولات وتهانئ وتبريك، فالعريس ابن كل بيت في العقيبة، وعين الفوار وحي سيدة الحارة والدواليب والبويضة، والميدان والشارع الممتد الى القصر والمغتربين والبعول، وصولاً الى سيدة الحصن، ومنها الى جوزات أبوسعدى والجوار، وغداً في أحياء وشوارع أخرى. والبك العريس وعروسه، يشاركان في الاحتفالات، فتعلو الزغاريد وترفع العروس على الأكفّ، ويرقص البك وتتمايل الخصور. الفرحة الكبرى غداً في القصر، على أمل أن تعم هذه الفرحة قلوب جميع اللبنانيين.


















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard