تعليق إضراب محطات المحروقات

27 أيلول 2019 | 11:08

محطة وقود (تعبيرية).

في اتصال لـ "النهار" أكدّ رئيس نقابة أصحاب المحطات سامي براكس أنّه "تمّ تعليق الإضراب المفتوح الذي أُعلن عنه أمس الخميس لأصحاب محطات الوقود"، مشيراً إلى أنّه "سيلتقي الرئيس سعد الحريري عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم".

كما أصدرت نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان، بياناً اثر اجتماع تشاوري عقدته قبل ظهر اليوم، جاء فيه: "تعليق الاضراب الجمعة على ان تعاود الاجتماع صباح غد السبت لتحديد موقفها النهائي من الاجراءات والقرارات التي ستتخذ في اجتماع اليوم".

وأضاف البيان: "عقدت نقابة اصحاب محطات المحروقات في لبنان اجتماعا تشاوريا خصص لمواكبة الاضراب الذي اعلن عنه مساء امس الخميس بسبب عدم تجاوب الحكومة مع مطالب اصحاب المحطات لتوفير ما يحتاجونه من الدولار الاميركي من المصارف واضطرارهم الى اللجوء الى السوق السوداء وسوق الصيرفة المستباحتين. ولما حدد موعد لوفد من النقابة مع دولة الرئيس سعد الحريري عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم للبحث في المخارج المقترحة، فقد قررت النقابة منذ هذه اللحظة تعليق الاضراب اليوم الجمعة على ان تعاود الاجتماع صباح غد السبت لتحديد موقفها النهائي من الاجراءات والقرارات التي ستتخذ في اجتماع اليوم. ان ما يهم النقابة ان تؤكد عليه، ان الإضراب ليس هدفا بحد ذاته، لا بل هو وسيلة للفت النظر الى حجم المعاناة التي نعيشها منذ فترة وحافزا للسعي الى انهائها باسرع وقت ممكن".

وتابع البيان: "ما يهم النقابة ايضا ان تؤكد عليه، انها لم تسع يوما الى ازعاج المواطنين وشل الحركة الإقتصادية في البلاد بقدر ما يهمها الحفاظ على ما ننعم به من امن وإستقرار ضمانا لمصالحنا. ان المناسبة تدعونا الى التأكيد على الثقة العالية التي لدينا بالرئيس الحريري وبقدرته على تحمل المسؤوليات الجسام ولا نعتقد ان ما نعاني منه ليس على لائحة هذه الأولويات. وأخيرا، فاننا نؤكد اننا ذاهبون الى الحوار بعد ظهر اليوم بايجابية وبروح الإنفتاح والثقة بامكان الوصول الى المخارج التي تضمن مصالحنا وحق اللبنانيين بالأمنين الإجتماعي والإقتصادي".

يُذكر أنّ خلافاً حصل ما بين أصحاب الوقود بين مؤيد ومعارض للاضراب، وكان القرار بعد اجتماع أُجري أمس، بإعلان براكس الاضراب في حين فضّل ممثّل شركات موزّعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا عدم الإضراب وانتظار مبادرة الحريري.

واليوم منذ الصباح الباكر، بدت حركة معظم المحطات في المناطق شبه طبيعية، بينما التزم عدد لا بأس به من المحطات بالإضراب، كبعلبك مثلاً التي لم يلتزم 70 في المئة من محطاتها بالإضراب، بينما شمالاً كان هناك التزام لمعظم المحطات بالاضراب. أما العاصمة بيروت فتفاوتت بين محطة وأخرى بينما شهدت الطرقات حركة شبه طبيعية في ساعات الصباح الأولى.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard