شكوى جديدة ضد الفاخوري أمام نيابة النبطية طالبت بإسقاط جنسيته اللبنانية وتعويضات مالية باهظة

26 أيلول 2019 | 19:00

المصدر: "النهار"

من اعتصام اهالي معتقلي الخيام امام المحكمة العسكرية. ( حسن عسل).

على خطّ موازٍ للادعاء العام أمام القضاء العسكري في حق آمر سجن الخيام سابقاً، الموقوف عامر الياس الفاخوري، ثمة شكوى جديدة تقدم بها المحامي حسن بزي أمام النيابة العامة الاستئنافية في النبطية بوكالته عن الأسرى المحررين سهى بشاره ونبيه عواضه وعلي بزي وياسر بزي وخليل هاشم ورياض عيسى. أما الإخباران ضده فقد ضمتهما النيابة العامة التمييزية إلى الملف العالق أمام قاضية التحقيق العسكري نجاة أبو شقرا وباتا جزءاً من الدعوى العامة في الملف. وللتذكير، الأول مقدّم من 34 محامياً و16 أسيراً، والثاني تقدم به المحامي معن الاسعد بوكالته عن الأسرى، وتبعاً لهذين الإخبارين استمعت القاضية أبو شقرا إلى إفادات عدد من الأسرى في اليومين الماضيين. 

وبوشر السير بالشكوى الجديدة أمام القضاء العدلي في النبطية، طبقاً لما يذكره المحامي بزي لـ"النهار" الذي يتطلع إلى صدور"إشارة من نيابتها العامة الاستئنافية باعتباره موقوفاً لصالحها بهذا الملف الجديد، ونكون وسّعنا البيكار ليلتحق سائر المعتقلين بهما أو بتقديم شكاوى مماثلة بجرائم أخرى غير مشمولة بالإخبارين اللذين جرى ضمهما إلى الملف العالق أمام القضاء العسكري، لعدم الاصطدام بعقبة سبق الادعاء بالجرم ذاته". ويشرح أن الجرائم الجديدة المدعى بها ضد الفاخوري أمام النيابة العامة الاستئنافية في النبطية تشتمل على 12 جرماً منها القدح والذم والقتل العمدي والقصدي وتعذيب معتقلين وتهديدهم.
ويورد المحامي بزي أن الفاخوري "عذَب حوالى ثلاثة آلاف أسير وقتل عدداً منهم بسبب التعذيب"، مفنداً في شكوى موكليه أن "جرائم المدعى عليه لم تسقط بمرور الزمن بالاستناد إلى المادة 10 في قانون أصول المحاكمات الجزائية التي تقطع مرور الزمن على الدعوى العامة بسبب عمل من أعمال الملاحقة أو التحقيق أو المحاكمة". ويرى أن "إسقاط العقوبة عن الفاخوري من القضاء العسكري في الثالث من آب 2018 مخالف للمادة 168 في القانون نفسه التي تنص على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard