9 مليارات دولار.. هل سيدفع أغنى رجل في العالم هذه الضريبة؟

26 أيلول 2019 | 18:48

المصدر: "سي ان بي سي"

  • المصدر: "سي ان بي سي"

المدير التنفيذي لـ "أمازون" جيف بيزوس.

كجزء من حملة بيرني ساندرز الانتخابية الرئاسية الأولى ومساعيه للتفوق على منافسته المرشحة إليزابث وارن، أعلن الأول عن فرض ضريبة مرتفعة جداً لا سيما على أصحاب الثروات الهائلة مثل جيف بيزوس.

وفي حين أن اقتراح وارن يفرض أيضاً ضرائب على أصحاب المليارات أيضاً، إلا أن خطة ساندرز التي تم الإعلان عنها أخيراً، تعدّ أكثر صرامة على من هم في القمة. وإن دخلت خطة ساندرز الضريبية حيز التنفيذ، سيخسر أصحاب المليارات نصف ثروتهم خلال 15 عاماً، بحسب موقع "سي أن بي سي" العالمي.

ونظراً إلى لقب أغنى رجل في العالم الذي يحمله جيف بيزوس المدير التنفيذي لـ "أمازون"، قد يدفع ضريبة سنوية أكثر من القيمة الصافية لـ 50 ثري أميركي، أي ما يعادل 9 مليارات دولار سنوياً.

والجدير ذكره أن خطة وارن ستفرض ضريبة قدرها 2 في المئة على الثروة التي تفوق الـ 50 مليون دولار و3 في المئة على تلك التي تفوق المليار دولار.

في المقابل، يفرض ساندرز 1 في المئة على الثروة البالغة 32 مليون دولار. وبالتالي، سيشمل اقتراحه 180،000 أسرة بالمقارنة مع حوالى 75،000 بموجب خطة وارن.

ويتصاعد المقياس المتدرج لخطة ساندرز بشكل متسارع على الثروات التي تفوق الـ500 مليون دولار التي سيفرض عليها ضريبة بقيمة 4 في المئة.

أما الثروات التي تفوق الـ10 مليارات دولار، سيفرض عليها ضريبة بمعدل 8 في المئة، أي أكثر بأربعة أضعاف من أعلى معدلات ضريبة الثروة التي فرضتها البلدان الأوروبية ذات مرة.

في ما يلي بعض الأمثلة على فاتورة الضريبة السنوية التي سيدفعها بعض المليارديريين الحاليين، بالإضافة إلى ضرائب دخل وضرائب عقارية والضرائب المفروضة على الأجور التي يدفعونها.

والجدير ذكره أن هذه التقديرات مبنية على الدخل الصافي لكل فرد وفقاً لما أفادت "Bloomberg Billionaires Index"

• جيف بيزوس: 9 مليارات دولار

• بيل غيتس: 8.6 مليارات دولار

• وارن بافيت: 6.6 مليارات دولار

• مارك زوكربيرغ: 5.8 مليارات دولار

• لاري بايج: 4.8 مليارات دولار

• تشارلز كوتش:4.8 مليارات دولار

• لاري إلسون:4.7 مليارات دولار

• سيرجي برين: 4.6 مليارات دولار

• روب وجيم والتون:4.2 مليارات دولار

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard