ركاكة التركيبة اللبنانية فاقعة في كأس المئوية المذهّبة

25 أيلول 2019 | 18:37

المصدر: "النهار"

احتفالية لبنانية في حقبة لبنان الكبير (تعبيرية - أرشيف "النهار").

تخترق الأجواء الاحتفالية بمئوية لبنان الكبير، أحداث داخلية غير لائقة بحجم المناسبة ومعانيها، ما يعجّل في طرح علامات استفهام كبرى عن أسباب ركاكة جسم التركيبة اللبنانية وهشاشته، كما بدا على مسرح الانطباعات والتساؤلات، وهو يتسلم ميدالية يوبيله المئوي. وتمثلت الواقعة الطازجة الأولى، وهي بمثابة مثالٍ حيّ، في النزاع العقاري المستجد بين قضاءي بشري والضنية، والذي اتخذ بُعدا إخراجيا طائفيا، تظهَّر بأداء فريضة الصلاة في موقع القرنة السوداء. وفي المعلومات، أن ذبذبات النزاع وصلت أيضا إلى ميدان السياسة، ما يزيد حدة علامات الاستفهام المطروحة. ويتشابك هذا التطور مع حدث شبيه الطابع قبل أسابيع، في عز انطلاقة احتفالية لبنان الكبير، بعدما هبَّت فئة لبنانية، مستنكرة موقف رئيس الجمهورية ميشال عون من الدولة العثمانية. ويتلاقى التطوران اولا في بعدهما الطائفي، حتى ان معارضي الرئيس عون سياسيا من المسيحيين، أيدوا موقفه ووقفوا خلفه، وبرزت غالبية الاستنكارات في صفوف المسلمين. ويتشابهان ثانيا في طبيعة الاصطفاف العمودي، ما يصيب عمق شعار "العيش معا"، كأس المئوية المذهّب.تكمن المشكلة اللبنانية في نوع من التناقضات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard