جمهورها اللبناني ينتظرها بفارغ الصبر... سيلين ديون الحاضرة في ذاكرتنا الوجدانية (صور وفيديو)

24 أيلول 2019 | 14:44

سيلين ديون (صفحتها الرسمية في فايسبوك).

هي الأسطورة سيلين ديون التي رافقتنا بصوتها الجبّار في طفولتنا عبر أغنية "الجميلة والوحش" وتقلّبات مشاعرنا الحياتية سواء في الحب أو الفراق. اعتادت أن تسيطر بطاقتها الإيجابية المليئة بالحياة في المسرح إلى اليوم وهي في عامها الحادي والخمسين. هي المعلّمة التي أثّرت خبرتها الصوتية الاستثنائية في أهم المغنيات اللواتي حققن شهرة عالمية، منهنّ بيونسيه.

وتزامناً مع انشغال لبنان بالحالة الاقتصادية والسياسية التي لا تزال تبعث على التشاؤم، كُسرت هذه الأجواء بإعلان مهرجانات بيبلوس الدولية غير الرسمية عن مشاركة النجمة العالمية في فاعليات المهرجان، كجزء من جولتها العالمية "Courage"، ليبدأ كثر بالتخطيط للحفل المنتظر وحجز أفضل الأماكن في أول حفل تحييه ديون في لبنان. فقد نشرت الصفحة الرسمية لمهرجانات بيبلوس الدولية إعلاناً ترويجياً جاء فيه: "أراكم قريباً في بيروت، سيلين"، وآخر حرفين من شهرتها، لتشتعل الصفحة من جمهور سيلين ديون فرحاً بحفل من المرجح أن يكون في العام 2020 ضمن جولتها العالمية.

وفي اتصال لـ"النهار" مع المنظمين، رفضوا الاعلان رسمياً عن مشاركة الفنانة العالمية في مهرجانات صيف 2020، واكتفوا بالقول: "نشرنا "Teasing" في صفحتنا الرسمية، وسنعلن عن التفاصيل لاحقاً".

ولم تنشر ديون حتى الساعة في حسابها الرسمي إعلان حفلها المقبل في لبنان.


انطلقت المغنية الفرنسية الكندية في جولتها العالمية "Courage"، محققة نجاحاً تلو الآخر لجمهور متعطّش لهذه النجمة الأيقونة. وحطّت أخيراً في مقاطعة كيبيك الكندية في عودة إلى مقاطعتها بعد غياب طويل حيث تحيي حفلات كيبيك قبل أن تنتقل إلى مونتريال وأوتاوا وتورونتو وغيرها من المقاطعات الكندية، وبعدها إلى الولايات المتحدة الأميركية ودول عالمية أخرى. وألقت ديون كلمة معبّرة في حفلها في كيبيك، معبّرة عن تأثرها بالعودة إلى مدينتها، ولكن هذه المرة من دون شريكها، زوجها الراحل رينيه انجليل، وقالت: "أنا متوترة جداً، إنها المرة الأولى التي أنخرط فيها في هذا الشكل بعرض. قبل ذلك كان لدي شريك خبير في ذلك"، مضيفة: "هذا المساء أريده أن يكون فخوراً بي وبكل الفريق".


تؤكد ديون دائماً وفي كل مقابلة، أنّ جميع الحفلات التي تحييها مهداة إلى روح زوجها الذي خسر معركة طويلة مع مرض السرطان في العام 2016، واضعة حداً لجميع الشائعات التي تحدثت أخيراً عن مواعدتها صديقها المقرّب بي بي ميونز، وقالت إنها ليست جاهزة للدخول في علاقة جديدة، مؤكدة أن لا بديل عن الحب الكبير الذي عاشته، رغم اعترافها بأنها تشتاق إلى الحنان والدعم والقول لها بأنها جميلة.

شائعة دخولها في علاقة عاطفية لم تفارقها أخيراً، الأمر الذي اضطرها إلى الكشف عن أن صديقها المقرّب والمتهمة بمواعدته هو مثليّ الجنس، مؤكدة مراراً بأنها لن تجد مثل زوجها إطلاقاً. تؤكد أنّ شجاعتها وقوتها تستمدهما من أولادها الثلاثة، رينيه تشارلز (18 عاماً) وتوأمها نيسلون وإيدي (8 سنوات) لأنهم يشبهون والدهم كثيراً.


تعود ديون بألبوم جديد "Courage" باللغة الإنكليزية ليكون الألبوم الأول لها بعد رحيل زوجها، لتحمل جولتها العالمية اسمه، وسيطرح في الأسواق في 15 تشرين الثاني. الألبوم سيحمل الكثير من المشاعر، وهو إهداء من ديون إلى زوجها الذي لم يقف بجانبها لمدة 21 عاماً فحسب، إنما كان مدير أعمالها. وتقول ديون في مقابلة أخيرة مع مجلة "Today": "أريد أن أجعله فخوراً وأطمأنه بأنني بخير".

ديون تؤكد للمجلة أنها تعيش الحب دائماً: "أنا مغرمة بأولادي، مغرمة بالحياة، مغرمة بعملي وأحب ما أقدمه اليوم أكثر مما كنت أقدمه في السابق. وعندما أقرر أن أُدخل شريكاً جديداً في حياتي، لن أتردد في الإعلان عن ذلك. هناك فصل في حياتي أُغلق، لكنه لم يفنَ. قد تلتقي بشخص في حياتك ويتطور الأمر إلى أكثر من ذلك، وأعدكم إذا حصل ذلك سأعلن عنه".

ديون سفيرة "لوريال" الجديدة، شغلت بعد وفاة زوجها الصحافة بأزيائها ونحافتها، فردّت على الانتقادات التي واجهتها، وقالت: "إذا كانت تعجبني، لا أريد التطرّق إليها. لا تتعب نفسك. لا تلتقط صورة. إذا كانت تعجبك فسأكون هناك وإذا لم تكن دعني وشأني". ولفتت إلى أنه "لطالما كان الاهتمام بالأزياء يحتل جزءاً كبيراً منّي، ولكن الطريقة التي كنا نعمل بها من قبل كانت أكثر تحفّظاً"، وتابعت في مقابلة مع صحيفة "الصن" البريطانية: "إذا أتيحت لي الفرصة لارتداء الأزياء الأنيقة وأموراً أخرى تجعلني أبدو جميلة، قوية، شجاعة، وأنثوية جذابة حتى لو كانت لأجلي، لا يمكن أن ترضي الجميع معظم الأوقات".

قررت طيّ صفحة من مسيرتها وأنهت إقامتها في لاس فيغاس: "انبعاث جديد لحياة جديدة"، وهو الانبعاث الذي يتوق إليه الجمهور اللبناني في حفل يتوقّع أن يشمل مختارات من أرشيفها الذهبي "My Heart Will Go On"، "The Power of Love"، "Because You Loved Me "I'm Your Angel، وصولاً إلى "I'm Alive"، "A New Day Has Come" وغيرها من الأغنيات التي أرفقت بأسماء أهم الأفلام العالمية.

نالت ديون عشرات الجوائز العالمية أبرزها "أوسكار" عن أغنية "My Heart Will Go On" من فيلم "تايتانيك"، بالاضافة إلى تربّعها على عرش جوائز "غرامي"، "وورلد ميوزيك أوورد"، "أميريكان ميوزيك أوورلد"، "بيلبورد ميوزيك أوورلد" وغيرها.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard