كرم: هل بقاء باسيل في "الطاقة" سيؤمن مصالح المسيحيين؟

28 كانون الثاني 2014 | 14:51

(الصورة عن الانترنت).

رد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب فادي كرم ، على "ربط وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، مصير المسيحيين في لبنان بحصول فريقه السياسي على وزارتي الطاقة والإتصالات".

وأكد، في حديث الى اذاعة "لبنان الحر" أن "هذا الربط هو تزوير لمئات السنين وللتاريخ المسيحي وتصغير لنضالاتهم"، معتبرا أن "حقوق المسيحيين تتحقق من خلال احترام الدستور، فالمسيحيون لا يستطيعون تغطية جرائم حاصلة على الأراضي السورية، ولا تغطية أداء حزب الله في لبنان وفي سوريا".
وأضاف: "هدف الوزير باسيل هو استغلال نوع من الغرائزية وردات الفعل المسيحية لمصلحته الشخصية، كي يبقى هو وفريقه في الوزارة".
وسأل: "هل بقاء باسيل في وزارة الطاقة سيؤمن مصالح المسيحيين ومستقبلهم؟ الجواب هو حتما لا، فمصادر الوزارة وثرواتها لن توزع على المسيحيين بالتعادل. من هنا، وزارة الطاقة ليست بوزارة باسيل، ولا بوزارة التيار الوطني الحر، والكلام الذي قيل خلال مؤتمر باسيل الصحافي، هو ليضمن وضع يد تياره على وزارة غنية بالأموال".
وعن مسألة تشكيل الحكومة، تمنى كرم "لو تبنى الأفرقاء السياسيون من الأساس رأي حزب القوات اللبنانية في تأليف حكومة حيادية تبتعد من الملفات الشائكة والخطيرة، وتهتم بالمواضيع الحياتية، لأن شكل الحكومة الجامعة لن يبصر النور إلا من طريق الفرض والضغط".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard