جعجع: سنصوّت ضد مشروع موازنة 2020 إذا خلت من الإصلاحات

23 أيلول 2019 | 20:41

المصدر: "النهار"

جعجع.

في توقيت له صلة ببدء مجلس الوزراء جلسات مناقشة مشروع موازنة سنة 2020، نظّم رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع لقاء إعلامياً في مقره بمعراب للحديث عن خطة عمل حملت عنوان "خارطة طريق القوات اللبنانية لخطوات عملية إصلاحية". وفيما تولى وزراء الحزب توزيع نسخ عن الخطة على أعضاء المجلس، وزّع جعجع نسخاً عنها في اللقاء شارحاً أبعادها، منتهياً إلى القول: "هذه خطة العمل ومن دونها سنصوّت ضد الموازنة".

وجاء في مداخلة جعجع: "أطلقوا على مشروع الموازنة عبارة 20 على 20. إسم حلو كتير. لكنها فعلياً أقل من موازنة 2019 ومن موازنة 2018، وفي أحسن الأحوال مثل كل الموازنات. لقد تقاتلنا طويلاً في موازنة 2019. وكان فيها بند كما أكد وزير المال ورئيس الحكومة يتضمن إكتتاب المصارف بسندات بقيمة 11 مليار ليرة بفائدة صفر تعطي الخزينة مليار دولار، شرط إقرار تدابير تتعلق بمعالجة أكلاف سلسلة الرتب والرواتب والتدبير رقم 3 في الجيش ومعاشات التقاعد. لكن هذه الخطوات لم تتحقق فذهبت فرصة الاكتتاب، وبعدما كنا مع الموازنة صرنا ضدها".
أضاف: "الآن مشروع الموازنة الحالية، إنها عادية جداً لإيام عادية. ولدينا خطة عمل بصددها. وبيت القصيد هو الخطوات الإصلاحية وتطبيقها. لقد دُعي إلى لقاء في بعبدا لإعلان حالة طوارئ إقتصادية. في حين أن المطلوب تغيير جذري. فلا أحد يثق بالدولة، والمصداقية فيها مفقودة كلياً. طرحنا في بعبدا الذهاب إلى حكومة تقنيين من أحجام كبيرة وليس من مستشارين، وسميّت من عندنا كميل أبو سليمان وغسان حاصباني، على أن تكون حكومة من 14 أو 18 وزيراً، لكن أحداً في اللقاء لم يسمع لنا. عندما دُعي إلى اجتماع مالي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard