اجتماع استثنائي لمجلس الأمن المركزي... وهذا ما طلبته وزيرة الداخلية

23 أيلول 2019 | 14:59

اجتماع استثنائي لمجلس الأمن المركزي.

ترأست وزيرة الداخلية والبلديات ريّا الحسن اجتماعاً استثنائياً لمجلس الأمن المركزي، في حضور النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان عويدات، المديرين العامين للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ولأمن الدولة اللواء طوني صليبا، محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، نائب رئيس الأركان للعمليات في الجيش العميد الركن نواف جباوي، مدير المخابرات في الجيش العميد الركن أنطوان منصور، أمين سر مجلس الأمن المركزي الداخلي بالوكالة العقيد سامي ناصيف، رئيس شعبة الخدمة والعمليات في قوى الأمن الداخلي العقيد جان عواد ومدير مكتب الوزيرة الحسن العقيد محمود قبرصلي.

وخصص الاجتماع للبحث في التدابير الأمنية التي ستتخذ خلال انتخابات المجالس البلدية المنحلة والمؤجلة والمستحدثة وانتخاب مخاتير ومجالس اختيارية لبعض البلدات المؤجل انتخابها من العام 2016 والبلدات المكلف بها مخاتير بلدات أخرى.

وطلبت الحسن من الأجهزة الممثلة في المجلس "التشدد في مكافحة عمليات الخطف التي تحصل"، وتطرقت إلى ما يحصل بين بلدتي بشري وبقاعصفرين، فشددت على "وجوب منع حصول أي احتكاك بين أهالي البلدتين وضرورة عدم المس بالسلم الأهلي".

.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard