إيران تُعدّ لضربة ثانية... بين التشكيك وترجيح انشقاقات بين الحوثيين

22 أيلول 2019 | 16:33

المصدر: "النهار"

عناصر من فيلق الحرس الثوري الإسلامي الإيراني يسيرون خلال "أسبوع الدفاع المقدس" السنوي.

تعددت القراءات لتقرير  في صحيفة "الوول ستريت جورنال" عن تحذير قادة حوثيين سفراء أجانب من أن إيران تستعد لضربة جديدة، بعد أسبوع على ضربات بطائرات مسيرة وصواريخ كروز على منشآت "أرامكو" تبنتها جماعة الحوثي، واتهمت بها الرياض وواشنطن طهران.

وجاء هذا التقرير الذي أوحى بانقسامات في صفوف الحوثيين، مع مواصلة الصحف الإيرانية المتشددة، مثل "كيهان" المقربة من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية و"جوان" المقربة من الحرس الثوري، و"خراسان" المتشددة، تمجيدها بالمقاومة من اليمن إلى لبنان.وقالت الصحيفة الاميركية إن قادة من الحوثيين نبهوا من الهجوم الجديد المحتمل بعدما ضغطت عليهم طهران للاضطلاع بدور فيه، بحسب أشخاص مطلعين أكدوا أن الحوثيين ردوا بشكل غير متوقع من خلال عرض وقف النار من جانب واحد يوم الجمعة.
ولم تتمكن الصحيفة من تحديد مدى خطورة هذا التهديد بهجوم ثان، علماً أن ادعاءات الحوثيين غالباً ما واجهت تشكيكاً غربياً. لكن الأشخاص الذين نُسبت إليهم "وول ستريت" المعلومات قالوا إن المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة تلقتا المعلومات، وأن السعودية عززت أمنها رداً على ذلك.
ورسمياً نفى محمد عبد السلام، الناطق الرسمي باسم الحوثيين، السبت أن تكون المجموعة قد وجهت أي تحذير إلى الديبلوماسيين الأجانب عن الهجمات الإيرانية المحتملة.خلافاتولكن الصحيفة أفادت أن هناك خلافات داخل حركة الحوثي حول المدى الذي يجب ان تذهب إليه في ارتباطاتها مع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard