انطلاقة مرحلة "الصوت وبس" في "ذا فويس"... 12 مشتركاً إلى المرحلة المقبلة (صور)

22 أيلول 2019 | 14:13

أعضاء لجنة تحكيم "ذا فويس".

بعد أربعة مواسم ناجحة، أثمرت عن إطلاق مجموعة من الأصوات المتميزة إلى الوطن العربي والعالم، وتمكنت من تتويج أربعة مشتركين باللقب، انطلق الموسم الخامس من برنامج "The Voice" بصيغته العربية على "MBC1، "MBC مصر"، "MBC العراق" وMBC5، بمشاركة 17 جنسيّة عربية، يقفون أمام المدربين الأربعة راغب علامة، أحلام، سميرة سعيد ومحمد حماقي.

وفي أولى حلقات مرحلة "الصوت وبس"، استطاع راغب ضم مُشتركين اثنين إلى فريقه هما مهدي عياشي وربيع سلوم. وضم حماقي 3 مشتركين هم حفيظة فالكو وأمل الشريف ويمان الحاج، بينما ضمت سعيد موهبتين فقط هما ربيع وعمر العطاس أصغر المشتركين في البرنامج، وكان لأحلام نصيب الأسد من المشتركين في الحلقة، بضمها 5 مواهب إلى فريقها هم محمد منصوري، أحمد رجب، شرف أحمد، سلام واسم، كما استخدمت زر الاستبعاد ضد راغب لتفوز بابرهيم مشولي في فريقها.

في تفاصيل الحلقة ومجرياتها

حماسة كبيرة انطلقت بها الحلقة الأولى من مرحلة "الصوت وبس" من برنامج "ذا فويس"، الذي يتولى تقديمه ياسر السقاف وناردين فرج. وبدأت الحلقة مع مهدي عياشي من تونس، الذي درس الغناء في المعهد العالي للموسيقى، وغنى "الليل زاهي" للفنان لطفي بوشناق. استدار له المدربين الأربعة في الوقت نفسه، وعلّق راغب بالقول إن "المشترك مثّل منطقته بشكل جيد، وهو يأتي حاملاً صوت الصحراء الذي لا نعرفه"، ووصف حماقي تركيبة صوته بالغريبة، وأكدت سميرة أنه محترف، بينما أثنت أحلام على عُربِه الصوتية المتميزة والأسلوب الذي ختم به الأغنية. واختار المشترك أن يكون أول المنضمين إلى فريق راغب.

أما يمان الحاج التي تنتمي إلى بيت فني بامتياز، كونها ابنة الفنانة المخضرمة فاديا طنب الحاج، فقد قالت إن والدتها ربتها على حب الموسيقى، وغنت "Bang Bang" لنانسي سيناترا (Nancy Cinatra)، واستدار لها راغب وأحلام وسميرة تبعهم حماقي. وقالت أحلام إنه لم يمر عليها خامة تجعل الجمهور يتفاعل معها ويتنافس عليها المدربون الأربعة كما حصل مع يمان، وانتقل حماقي إلى المسرح محاولاً إقناعها بالانضمام إلى فريقه، مؤكداً أن المشتركة ستصل إلى مكان بعيد في الفن، وأثنى على أدائها أيضاً راغب وسميرة. واختارت المشتركة الانضمام إلى فريق حماقي الذي أهداها وردة وقميصاً كُتب عليه حرف H، وهو الذي سيوزعه لاحقاً على جميع مشتركي فريقه.

ومن المغرب، غنى محمد منصوري موالاً أندلسياً وأغنية "الا لا يلالي" من التراث المغربي، واستدارت له أحلام في اللحظة الأخيرة، ليكون أول المشتركين في فريقها، وعلقت بالقول إنها ستوظف مزاجها ومزاجه لتقديم أغنيات مذهلة في المراحل القادمة، مثنية على صوته العريض الذي يؤهله بأن يكون من المنافسين في البرنامج.

بعدها أطل أحمد رجب من مصر، وهو أحد الذين يؤدون في شكل منفرد في دار الأوبرا المصرية، مغنياً "عدوية" للراحل محمد رشدي. وقد ضمته أحلام إلى فريقها بعدما استدارت له بكرسيها مرة أخرى في اللحظة الأخيرة، مشيرة إلى أن اختياره لأغنية لفنان بحجم محمد رشدي هو ما دفعها لاختياره.

وغنت حفيظة فالكو من المغرب "مين عذبك" للموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب، فاستدارت لها سميرة، تبعها راغب، وقبل انتهاء الأغنية استدار حماقي وأحلام. شبّه راغب صوتها بصوت الراحلة أسمهان، وشبهته أحلام بصوت عزيزة جلال، وأشادت سميرة بإمكاناتها الصوتية، واختارت المشتركة الانضمام إلى فريق حماقي الذي حذر المدربين بالقول: "خلوا بالكم من حفيظة لأنها تشكل خطراً على فرقكم".

وغنى ربيع من سوريا "يللي كان يشجيك أنيني" لكوكب الشرق أم كلثوم. ونجح المشترك في لفت انتباه وأسماع المدربين الأربعة الذين استداروا له تباعاً، وكان آخرهم حماقي. وصفه راغب بالمتمكن، ورأت سميرة أنه يجمع بين قوة الصوت والإحساس، وأثنت أحلام على أدائه وحضوره، وكذلك حماقي، واختار المشترك الانضمام إلى فريق سميرة، وحصل من مدربته على أول اسطوانة أصدرتها الفنانة في حياتها، يوم كانت تبلغ من العمر 12 عاماً.

وأدى شرف أحمد من المغرب أغنية "يا مسهرني" لأم كلثوم، فاستدارت له أحلام وحدها، وأثنت على مظهره الجيد وأدائه السليم، معتبرة أنه يضع عُربه القليلة في مكانها الصحيح، مشيدة بثقته الكبيرة بنفسه.

وكان عمر العطاس من السعودية الذي يبلغ 16 عاماً فقط، المشترك التالي مغنياً "It’s a man’s world" لجيمس براون (James Brown). وقال إنّ أول من دعمه وشجعه على الغناء كان والده، وأثبت عمر بأن قياس الموهبة ليس بالعمر، مشيراً إلى أنه يسعى إلى تمثيل الجيل السعودي الجديد بأحسن صورة. وطلب منه حماقي أن يغني لمايكل جاسكون فاستجاب إلى طلبه، وقد استدارت له سميرة في اللحظة الأخيرة، وتوجّهت إليه بالقول "أن من يستمع إليك يظن أنك تغني منذ سنين وسنين، ولا يظن أنك ما تزال في مقتبل العمر"، واعتبرت أن المشترك متمكن ويمكنها أن تخوض به المنافسة.

أما أمل شريف من تونس فقد نقلت طاقتها الإيجابية إلى الجمهور والمدربين وأضفت بهجة على المسرح، بأدائها "Something got a hold on me" لإيتا جيمس (Etta James). استدارت لها سميرة تبعها حماقي ثم راغب وأحلام. وصفها راغب بالنجمة وتوجه حماقي بالقول لها "أن ليس هناك فنانة تُشبهك في عالمنا العربي"، قبل أن تختار أمل الانضمام إلى فريق حماقي.

أما سلام جاسم من العراق فقد غنى موالاً تراثياً للفنانة زهور حسين. ومرة أخرى استدارت له أحلام وحدها وفي اللحظة الأخيرة قبيل انتهائه من الغناء. واعتبرت أنها لن ترضى بأن يمر صوت جميل وملفت في البرنامج من دون أن تستدير له وتكفل انضمامه إلى المنافسة.

بعدها غنى ربيع سلوم من سوريا، الذي حصد في طفولته على المركز الأول في مسابقة للغناء كما قال، وقبل أن يجتهد أكثر ويقرر المشاركة في "The Voice". وغنى المشترك "ما أروعك" لنبيل شعيل، واستدار له راغب في اللحظة الأخيرة وضمه إلى فريقه.

وعندما غنى ابرهيم مشولي من السعودية "وانسيم السحر" للفنان أبو بكر سالم، استدارت له احلام ثم حماقي وسميرة، وقامت أحلام بمنع المشترك عن راغب باستخدام حقها في الضغط على زر الاستبعاد، واختار المشترك بالتالي الانضمام إلى فريق أحلام.

الجدير بالذكر أن فرق المدربين هذا الموسم ستضم في مرحلة "الصوت وبس" 15 مشتركاً، عوضاً عن 12، قبيل الانتقال إلى مرحلة "المواجهة". يتبعها مرحلة تنافسية تسبق الانتقال إلى "الحلبة" تتألف من 3 مشتركين يتم اختيار اثنيْن منهم من قبل النجم – مدرّب الفريق للتنافس في مرحلة المواجهة.

يذكر أنه اعتباراً من الخميس المقبل، يبدأ عرض حلقات تجول في كواليس البرنامج، وتصور المشتركين في لحظاتهم العفوية وفي أوقات البروفات على ما سيقدمونه لاحقاً.



"عروس بيروت" نموذج مُتقَن عن مستقبل التلفزيون... ماذا كشف نجومه لـ"النهار"؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard