ثنائية "كميل وكمال" في الجبل... هل يُكرّرها باسيل مع جنبلاط؟

20 أيلول 2019 | 18:28

المصدر: "النهار"

جنبلاط وباسيل في قدّاس دير القمر (أرشيفية).

بات من المتعارف عليه أن مدّة شهر العسل بين "التيار الوطني الحرّ" والحزب التقدمي الاشتراكي، لا تتجاوز أياماً حداً أقصى. وتتكرّر محاولات اصلاح ذات البين بين الشريكين في الوطن على الطريقة الكنسيّة أوّلاً في دير القمر، ثمّ "مصارحة ومصالحة" وفق أسلوب "أبو ملحم"، فيوم عَسل في اللقلوق، وضحكات متبادلة في صورة كلامها منقّح بـ"الشراكة السياسية والادارية والانمائية". ولم يلبث "الجيران" أن سمعوا صوت مشادة بين وزراء الطرفين على طاولة الحكومة. وتزامنت هذه المرحلة مع تبنّي وسائل اعلام "التيار البرتقالي" شعار "وقاحة المهجِّر في حقّ المهجَّر"، في تصويبها على الرفض "القوّاتي- الاشتراكي" لخطة وزير المهجّرين غسان عطاالله. وبذلك، تسيطر النغمة القديمة - الجديدة على أجواء التقدمي - التيار، وهذا من شأنه، على الأقّل، أن يفكّك رموز مرحلة ما بعد صورة اللقلوق والغاء زيارة رئيس حزب "القوات" سمير جعجع الى الشوف، ويطمئن الغيارى على عُمر العسل الطويل بين التقدمي و"القوات".وتُطرح تساؤلات منها تفصيلية ومنها ما يحتاج الى توسيع الكادر، لتبيان أسباب التباينات السريعة والمستجدة بين التقدمي و"التيار". ويؤكّد عضو تكتل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard