انطباعات ديبلوماسية سلبية: تنتظر لبنان موازنة مخيبة!

20 أيلول 2019 | 17:11

المصدر: "النهار"

وسط بيروت قبيل المغيب (تعبيرية- مروان عساف).

من المؤكد أنّ #موازنة 2020 وكل المشاريع المالية والاقتصادية المتعلقة بمؤتمر "سيدر" باتت تحت مجهر السفارات والوفود الديبلوماسية الغربية التي تحضر الى لبنان، والتي تدقق في كل خطوة تقدم عليها الحكومة. ولم يعد العاملون في هذه السفارات يخفون حقيقة "المرض الاقتصادي" الذي تعانيه مؤسسات الدولة جراء الفساد المستشري. ويبدو انها تتنقل من تخبط الى آخر حيث لم تعد تكفي الحكومة مشكلاتها السياسية والتباعد الحاصل بين بعض مكوناتها. واصبح عند كل فريق ورقته الاقتصادية ومن دون التوصل الى رؤية واحدة ومشتركة يدافع عنها الجميع. ولم يكن ملف الكهرباء ومقاربته الا عينة من اللوحة غير المتماسكة. وفي وقت يجري الحديث عن وقف الصناديق وتصفيتها لا يتم التطرق الى مجلس الانماء والأعمار وهو أم الوزارات.اضافة الى ملاحظات بلدان أوروبية دخلت واشنطن على الخط نفسه، ولا سيما ان اجراءت وزارة الخزانة المالية المعنية بفرض عقوبات على "حزب الله" وكل من يتعاون معه، لن تتوقف عند حدود توجيه "الاعدام المالي" لـمصرف #جمال_ترست_بنك. ويظهر ان الاميركيين بحسب جهات اقتصادية، على تواصل مع ديبلوماسييهم في بيروت والخارج، بحيث يؤكدون ان الادارة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard