بيروت في البال: في عين المريسة أول ميناء بيروتية ومجلس شورى البحر وفاخورة ودرج

20 أيلول 2019 | 18:20

المصدر: "النهار"

عين المريسة (موقع "يا بيروت").



إن أبرز ما يمثّل عين المريسة، قبل وبعد تحولها إلى القرية القرميدية الحمراء، هو ميناء الصيادين الذي تجاوزته الفاخورة الشهيرة والمشدود ببعض الأدراج الطبيعية إلى بساتين المزارعين...". هكذا وصف المؤرخ عصام شبارو في كتابه عين المريسة (ص38/37). في القسم الخاص بميناء الصيادين، ذكر شبارو أن "ميناء عين المريسة هو أول الموانئ البيروتية التي تحولت إلى مراكز للصيادين، كان البيروتي يطلق على كل منها اسم "مينة"، وأبرزها "مينة الحصن" المجاورة، حيث كانت قوارب الصيد تلجأ إليها أثناء "النوّ والبحر العاصف" خلال فصل الشتاء، و"مينة شوران" التي سميت كذلك تحريفاً لكلمة شوار (جمعها شوران)، التي تميز المنطقة الواقعة بين الحمام العسكري والروشة...".مجلس شورى البحر...ميناء عين المريسة قبل تحوله الى حمام الجمل عام 1929 (من كتاب عصام شبارو). ماذا تعني كلمة شوران؟ ذكر شبارو أنه "يقال إنها سميت شوران نسبة إلى مجلس شورى البحر، الذي كان يُعقد عندها لمعرفة أحوال البحر من داخل الموقع الاستراتيجي الذي تحتله...".وتوقف عند "بعض الموانئ الصغيرة الأخرى، مثل مينة الدالية المجاورة لمغارة الروشة، ومينة البحصاص، التي كانت تُعرف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard