تونس: حركة "النهضة" الإسلامية تدعم المرشح قيس سعيّد في الانتخابات

20 أيلول 2019 | 15:01

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

خلال إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في تونس (أ ف ب).

أعلنت حركة "النهضة" التي حلّ مرشحها الى الانتخابات الرئاسية ثالثاً في الدورة الأولى، اليوم، أنّها ستدعم المرشح الأستاذ الجامعي قيس سعيّد في الدورة الثانية.

وقال المتحدث باسم الحزب عماد خميري إنّ "النهضة اختارت أن تساند خيار الشعب التونسي، النهضة ستساند قيس سعيّد في الدورة الثانية من الرئاسية".

وحلّ سعيّد المستقل والمعروف بمواقفه المحافظة أوّلاً في الدورة الأولى التي أجريت الأحد بـ18,4 في المئة من الأصوات.

ويواجه سعيّد المؤيد للامركزية جذرية، في الدورة الثانية قطب الإعلام نبيل القروي الموقوف بتهمة تبييض أموال وحصل على 15,6 في المئة من الأصوات.

وكان مرشّح حزب النهضة للانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو حلّ في المركز الثالث في الجولة الأولى من الانتخابات بحصوله على 12,9 في المئة من الأصوات.

وحصل سعيّد أيضاً على دعم مرشح آخر هو رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي.

وكان رئيس مجلس الشورى في حركة النهضة عبد الكريم الهاروني أعلن، مساء الخميس، أنّ "المكتب التنفيذي لحركة النهضة قد اجتمع وهو يساند قيس سعيّد".

وأوضح في حديث مع إذاعة "موزاييك أف أم" أنّه تمت استشارة أعضاء مجلس الشورى "عبر الهاتف والبريد الإلكتروني"، مؤكداً أنّه لاحظ توجهاً واضحاً للغالبية نحو دعم قيس سعيّد.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الشورى في حركة النهضة مطلع الأسبوع المقبل لإضفاء طابع رسمي على دعم سعيّد، وفق الحزب.

وغداة صدور النتائج الرسمية في 18 أيلول، هنّأ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وحده قيس سعيّد بفوزه على صفحة الحزب عبر موقع "فايسبوك".

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard