هذا ما ستتضمنه ورقة "القوات" الاقتصادية عن موازنة 2020؟

20 أيلول 2019 | 13:09

المصدر: "النهار"

جعجع في برنامج "صار الوقت" (ألدو أيوب).

لكل فريق سياسي مشارك في الحكومة نظرته الاقتصادية والسياسية لموازنة 2020 وملاحظاته العملية عليها ودراساته، لكن الطرف الأبرز الذي ستتوجه الأنظار إلى رؤيته الاقتصادية بشكل دقيق أكثر، هي الورقة التي ستقدمها "القوات اللبنانية" الاثنين المقبل. والسبب لا يحتاج إلى كثير من الفلسفات السياسية والاقتصادية وتدوير الزوايا. فالقوات تتعاطى مع هذه الموازنة كغيرها بطريقة علمية وقريبة من الواقع الاقتصادي والمعيشي الموجود فعلياً على الأرض وليس وفق تمنيات البعض ورواياته الإغريقية التي تتناقض مع وجع الناس. وسبق الملاحظات أو الرؤية التي ستقدمها "القوات" سلسلة من الاجتماعات والدراسات وطبعاً متابعة يومية لكل الملفات المرتبطة بمالية الدولة والهدر والصفقات غير المبررة التي تكلف الدولة المليارات.والنقطة الأساسية في القراءة الاقتصادية القواتية للموازنة أنها لن تراعي أي مصلحة في التعيينات أو المكتسبات الوظيفية أو سمسارات الصفقات المحتملة، وإقصاءها عن التعيينات أو رفضها الزبائنية، يعطيها الحرية الكاملة لعكس الواقع المالي والاقتصادي كما هو والذي حتى اللحظة لم تقم الدولة بأي إصلاح فعلي كما هو مطلوب منها خصوصاً من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard