صباح الخميس: "العدالة الدولية تطارد الحزب مجدداً" و"أزمة دولار وجشع"... "نار العقوبات لا نار الحرب؟"

19 أيلول 2019 | 09:48

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

جنيف (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الخميس 19 أيلول 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان دعم مالي سعودي للبنان يواكب انطلاق "سيدر". 

اتخذ الاعلان السعودي المفاجئ أمس عن نية المملكة العربية السعودية مدّ لبنان بدعم مالي دلالات مهمة وبارزة، مع ان طبيعة الدعم المحتمل لم تتضح بعد، كما انها ليست المرة الاولى منذ تصاعدت معالم الاخطار المالية والاقتصادية في لبنان بقوة في الآونة الاخيرة يجري الحديث عن دعم مماثل.

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: صمت رسمي ونواب يغردون. لا اعلم لماذا تتعامل السلطة في لبنان مع النائب جميل السيد، بعدم اكتراث، فلا تجاوب معه، ليس في التنفيذ، ولكن اقله في التوضيح والاجابة. هكذا يشعر النائب بالازدراء، وبقلة الاحترام، كما عبّر النائب الكتائبي الياس حنكش، وكما تشعر كل يوم النائبة بولا يعقوبيان. قد لا يستسيغ البعض هذا او ذاك من النواب، لكن النائب الذي يثير قضية عامة، من حقه، كما من حق ناخبيه، ومن حق الرأي العام اللبناني، الحصول على الاجابات الشافية، خصوصاً بعدما اقر لبنان قانون حق الوصول الى المعلومات، ولم يتبدل شيء في معوقات الحصول على معلومة.

وكتب ابرهيم حيدر: تلفزيون المستقبل... رفيق الحريري حين كان مشرفاً على نشرات الأخبار. انطلقنا في أواخر عام 1992 في مبنى صغير للأخبار والبرامج السياسية في منطقة الروشة بمحاذاة السفارة السعودية في بيروت. ورشة تأهيل المبنى كانت تواكب التحضيرات لإطلاق تلفزيون المستقبل. استقطبت المؤسسة عند تأسيسها بإشراف الرئيس الشهيد رفيق الحريري، نخبة من الصحافيين والمحررين والكتّاب ومتخرجين جدد في كل المجالات، حتى أن عدداً من الزملاء في الصحف انتقلوا للعمل في التلفزيون. ورشة المبنى لم تمنعنا من العمل وإعداد التقارير الإخبارية ونحن الذين انتسبنا إلى المؤسسة من مواقع مختلفة، لم يسائلنا أحد عن خلفياتنا السياسية، إلا بمقدار ما نستطيع أن نقدمه مهنياً وفي المجالات التي نبرع فيها.

وكتب سركيس نعوم: لبنان يحتاج إلى دولة مدنية فعلية لا شكليةإذا كان ترميم دولة لبنان مستحيلاً، وإذا كان الحل الوحيد "المنقذ" هو بناء دولة جديدة له وفيه أمراً بالغ الصعوبة في هذه المرحلة جرّاء انهيار النظام الاقليمي في الشرق الأوسط وهي جزء منه، كما جرّاء عجز القوى الكبرى في العالم، وبعد المؤشرات الواضحة لضعف القيادة الآحادية له ولحاجة الولايات المتحدة الى شركاء دوليين فيها ووكلاء إقليميين أو ربما شركاء لِمَ لا، عن إعادة الاستقرار الى هذه المنطقة، اذا كان ذلك كله صعباً الآن أو مستحيلاً، فماذا يمكن أن يكون الحل أو بالأحرى التسوية التي تهدئ الوضع اللبناني سياسياً وأمنياً وعسكرياً واقتصادياً ومالياً في نظر المرجعية الاسلامية السنّية التي نشر "الموقف هذا النهار" بعضاً من آرائها والمواقف في اليومين الماضيين؟

وكتبت روزانا بومنصف: أبعاد مرجوة لدعم سعودي محتمل! يفيد المسؤولون اللبنانيون على الارجح من اعلان وزير المال السعودي محمد الجدعان ان المملكة تجري محادثات مع حكومة لبنان في شأن تقديم دعم مالي، موضحا "اننا نضع أموالنا والتزامنا في لبنان وسنواصل دعم لبنان ونعمل مع حكومته". فهذا الموقف يمكن ان يخدم منطق بعض المسؤولين المقتنعين على رغم الانهيار المتسارع الذي بدا يشهده الوضع، بأن المجتمع الدولي لم يترك لبنان ينهار، وسيقوم بمساعدته خصوصا ان هذا الدعم يأتي من المملكة السعودية، بما يشير الى أن العلاقات جيدة بين البلدين على رغم أن التطورات في العامين الاخرين لم تشهد تحسنا كبيرا، بل كان تحسنا مقننا إذا صح التعبير.

وكتب أحمد عياش: العدالة الدولية تطارد "حزب الله" مجدداً وتكشف هشاشة العدالة اللبنانية. لا تزال ذاكرة الذين رافقوا رحلة العدالة الدولية منذ اواخر عام 2005 حيّة بما فيه الكفاية ليعلموا مدى القلق الذي اجتاح "حزب الله" عندما قرر مجلس الوزراء في ذلك التاريخ ان يسلك درب هذه العدالة. وقتذاك، إنسحب وزراء الحزب وحلفاؤه من جلسة الحكومة التي انعقدت بعد استشهاد جبران تويني، فقررت بأكثرية أعضائها المضيّ نحو الامم المتحدة بحثاً عن مسار عدالة لا يطاولها نفوذ هذا التنظيم المسلح.

فيما كتب ابرهيم حيدر: واشنطن تراقب عون في الأمم المتحدة... وعقوبات أميركية جديدة على "حزب الله"! كل المؤشرات تدل على أن الإدارة الأميركية لن تتوقف عند العقوبات الأخيرة التي طالت مسؤولين في "حزب الله" ولم تحيّد القطاع المصرفي اللبناني مع وضع "جمال ترست بنك" على اللائحة السوداء. ووفق مصدر ديبلوماسي أن لائحة من العقوبات الجديدة يجري تحضيرها قد تطال شخصيات حليفة أو مقربة لـ"حزب الله" وهو قرار دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تسريعه وفرض مزيد من العقوبات على إيران وحلفائها بعد الضربات التي تعرضت لها منشآت أرامكو السعودية.

أما ابرهيم بيرم، فكتب اليوم: أية مكاسب حقّقها "حزب الله" من خلال إدارته الخفية لملف عامر الفاخوري؟ يكتسب الكلام الذي أدلى به نائب "التيار الوطني الحر" عن جزين زياد أسود، والقائل بان لا شائبة قضائية تشوب ملف العميل عامر الفاخوري، وان لا مستمسكات قضائية تجيز محاكمته، نسبة من الصحة والمعقولية مبدئياً، وإن كان الرجل (أسود) بالأساس أراد ان يصفّي حساباً مضمراً بمفعول رجعي مع الجمهور الشيعي يعود الى زمن الانتخابات النيابية الاخيرة.


وكتبت سلوى بعلبكي "أزمة دولار وجشع ... فهل نودّع الاستقرار النقدي؟". لم تخفت همة الجشع اللبناني مرة، وإن تكنى بـ"الشطارة". لكن تعاظم شراهته اليوم تخطى كل الروادع الأخلاقية والأدبية وحتى التجارية، مسترسلا في استغلال الظرف، ومحتميا باهتزاز الدولة، وفقدان الحس بالمسؤولية، وهبوط الحد الادنى من الالتزام الاخلاقي والانساني عند السلطة وأجهزتها الرقابية كافة.

وكتب هشام ملحم: انعدام صدقية ترامب والأزمة مع إيران. فرض الهجوم الصاروخي الذي استهدف منشأتي النفط في السعودية خيارات ومعضلات صعبة على الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ليست أقلها مشكلة انعدام صدقيته وميله الى التضليل والتحوير والمبالغة والكذب السافر، والتي بلغ عددها وفقا لتوثيق صحيفة "الواشنطن بوست" أكثر من 10 آلاف منذ انتخابه.

وكتب أيضاً، راجح الخوري: نار العقوبات لا نار الحرب؟ يبدو واضحاً حتى الآن أن الرد الأميركي على الهجوم غير المسبوق، الذي تعرضت له "أرامكو" في بقيق وخريص، يميل الى سلاح العقوبات أكثر منه الى توجيه ضربة الى المواقع الإيرانية، والأكثر وضوحاً هو التراجع التدريجي في تهديد الرئيس دونالد ترامب وتعليقاته على العملية، وصولاً الى الإعلان أمس عن مروحة جديدة من العقوبات القاسية ضد ايران.

في الرياضة، كتب أحمد محيي الدين: النوادي الـ 12 أكملت صفوفها بـ 36 أجنبياً... العكايشي والمعتوق هما الأبرز. أنهت نوادي كرة القدم اللبنانية تحضيراتها وأكملت صفوفها استعداداً لانطلاق الدوري العام الـ60، الذي يُنتظر ان يشهد تنافساً ضارياً بين الثلاثي العهد حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، والأنصار صاحب أكبر ميزانية، والنجمة الذي انتظر الى الشهر الأخير ليعزز صفوفه بصفقات قوية وضعته في قائمة المرشحين لإحراز اللقب.

وكتبت فاطمة عبد الله "شاشة - رابعة الزيات أمام الفخاخ: "ماذا أفعل أكثر؟". تقول رابعة الزيات إنّها مُتابعة، فالسياسة والاقتصاد من اهتماماتها. عليها الحذر، فالفخاخ حولها تناديها، والسقوط مُحتَمل في وضعيات المجاراة والتواطؤ وترقيع السِير. تقدّم "حكايتي" على "لنا" السورية وتستضيف في الحلقة الأولى رئيس غرفة الصناعة في حلب والنائب في مجلس الشعب فارس الشهابي. الزيات أمام مفرق مغاير لمساراتها. بعد الفنّ والترفيه، تحاور شخصيات قد تحوم حولها الأسئلة.

معاً ضد رمي الملابس حملة لأوكسفام في بريطانيا، كارلا باسيل: توسعت حملة التنديد بنزعة رمي الملابس في العالم، خصوصاً ما يتعلق منها بالموضة وللتشجيع على إعادة استعمالها. فقد انضمّت شخصيات بارزة من أوساط الموضة البريطانية إلى حملة تنظّمها "أوكسفام" للتنديد بالنزعة القائمة على رمي الملابس، وفق ما كشفت المنظمة غير الحكومية يوم الجمعة الماضي تزامنا مع انطلاق نشاطات أسبوع الموضة في لندن.

" المستقبل"...


فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard