غاريث توماس يجهش بالبكاء: "أردت أن أُخبر عن مرضي بنفسي"

19 أيلول 2019 | 12:45

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

غاريث توماس.

أجهش غاريث توماس بالبكاء عندما تذكّر كيف قام صحافيّ بإبلاغ والديه عن إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، موضحًا أنّه لا يمكن تخيّل ما شعرا به.

وأُشيد بلاعب الركبي الشهير لشجاعته، بعد تصريحه بإصابته بالفيروس هذا، مع العلم أنّه تعرّض لتهديدات وإبتزازات عدّة، فقرر انتهاز الفرصة لـ"تثقيف" الناس، وكان صادقًا بشكل لا يصدق.

وصرّح توماس أنّه غضب بشدّة لأنّه أراد أن يُخبر والديه عن حالته بنفسه، وليس عن طريق شخصٍ آخر، وفقًا لموقع "مترو" البريطاني.

فقال: "لا يمكنني أن استرجع تلك اللحظة أبدًا، فجاء ذلك الشخص وسلب تلك اللحظة مني. ادّعى والداي أنّهما تقبلا الأمر، لكن لا يمكنني أن أخبركم بما شعرا به، كما أنّني لا يمكن تخيّل ما شعرا به".

وأضاف: "كل ما يمكنني قوله هو أنني محظوظ للغاية، فساندني والدي، وآمنا بي، ولا يزالان يؤمنان بما أقوم به حتى الآن".

وتحدث غاريث عن تشخيصه للفيروس، موضحًا أنّه أمل أن يكسر وصمة العار المتعلّقة به، فنشر فيديو في حسابه عبر "تويتر" أعلن فيه عن مرضه وعن تجربته الأليمة. وبهذه الطريقة، حارب كل من هدّده بالكشف عن هويّته.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard