الأمم المتحدة والصليب الأحمر: لعدم استهداف المناطق السكنية في إدلب وطرابلس

18 أيلول 2019 | 17:50

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

مدينة إدلب السورية (أ ف ب).

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير، اليوم، في بيان، إلى وقف الضربات في مدينتي #إدلب السورية وطرابلس الليبية، نظراً لنتائجها الإنسانية المأسوية.

وقال المسؤولان: "تشهد إدلب وطرابلس حالياً معاناة لا توصف ودماراً سببه وابل من القنابل والقذائف، منضمةً بذلك إلى لائحة طويلة من المدن، مثل الموصل وحلب والرقة وتعز ودونيتسك والفلوجة وصنعاء".

وأضافا أنّه "نظراً للقلق من الآثار الإنسانية المدمّرة للحرب في المدن، توجّه اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة دعوة مشتركة للدول وكل أطراف النزاع المسلح لكي يتجنبوا استخدام أسلحة متفجرة ذات آثار واسعة الانتشار في المناطق السكنية".

ورأى غوتيريش ومورير أنّه "على أطراف النزاع أن يدركوا أنّهم لا يستطيعون أن يشتبكوا في مناطق سكنية كما يفعلون في ساحات المعركة. عليهم أن يدركوا أنّ استخدام الأسلحة المتفجرة ذات الأثر الواسع الانتشار في المدن ومخيمات اللاجئين يعرض المدنيين بدرجة كبيرة لخطر الأضرار".

ويحظر القانون الدولي الهجمات ضد مدنيين ومنشآت مدنية، كما ذكّر المسؤولان. وتابعا في البيان: "نحضّ الدول والأطراف الآخرين المعنيين على تعزيز جمع بيانات حول الضحايا المدنيين وعلى التحقيق" من أجل محاسبة المسؤولين عن الهجمات في المناطق السكنية.

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard