ملتقى الشارقة الدولي للراوي يستلهم قصص "ألف ليلة وليلة"

18 أيلول 2019 | 15:22

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

عروض من ملتقى الشارقة الدولي للراوي 2018 (الموقع الالكتروني للملتقى).

يستلهم ملتقى الشارقة الدولي للراوي في دورته التاسعة عشرة قصص كتاب "ألف ليلة وليلة" ليغذي الخيال في عقول الأجيال الجديدة التي استمالتها التكنولوجيا الحديثة بإبهارها وسرعتها.

وينطلق الملتقى الذي ينظّمه معهد الشارقة للتراث في 24 أيلول الجاري ويستمر لثلاثة أيام بمشاركة 97 راوياً وباحثاً وإعلامياً من 43 دولة من بينها إيطاليا "ضيف الشرف".

ولفتت منسقة الملتقى عائشة الحصان الشامسي، في مؤتمر صحافي أمس الثلثاء، إلى أنّه "بعد أن كان الملتقى إماراتياً خليجياً، أصبح عربياً ثم دولياً، يستضيف الرواة والحكواتيين من مختلف دول العالم".

ويشمل برنامج الملتقى مجموعة من الورش العملية والأحداث التفاعلية الموجهة بالأساس للأطفال والتي انبثقت أسماؤها من كتاب "ألف ليلة وليلة" مثل "المصباح المضيء" و"البلورة السحرية" و"مجوهرات الأميرة ياسمينة".

كما يشمل جلسة حوارية عن "ألف ليلة وليلة في الدراما الكويتية" بمشاركة فنانين من الكويت منهم سعاد عبد الله ومحمد المنصور وجاسم النبهان وعبد الرحمن العقل.

وينظم الملتقى حلقة نقاشية بعنوان "استلهام التراث الإماراتي" بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب.

كما يقيم معهد الشارقة للتراث معرضا يشمل أبرز إصداراته وبعض الكتب التي تتعلق بشعار الدورة.

وبدأت فكرة الملتقى عام 2001 بإقامة "يوم الراوي" بهدف حصر وتوثيق مرويات وخبرات ومشاهدات الرواة الإماراتيين الذين ولدوا منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين ثم تحول في 2015 إلى ملتقى عربي إقليمي ثم ملتقى دولي يجذب الرواة من أنحاء العالم.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard