تظاهرات في باريس ضد سياسة هولاند

26 كانون الثاني 2014 | 18:34

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

من التظاهرات في باريس (الصورة عن الانترنت).

تظاهر الاف الاشخاص تحت المطر في باريس اليوم، تلبية لدعوة تجمع "يوم الغضب" وسط هتافات تدعو الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى الاستقالة.

والتجمع الذي يضم مجموعات صغيرة من اليمين واليمين المتطرف اضافة الى محافظين كاثوليك مناهضين لزواج المثليين، ندد بـ "العمل الحكومي المؤذي الذي يقودنا مباشرة الى الهاوية".
ودعا التجمع الرئيس الاشتراكي الى الرحيل "فورا" والا فان "يوم الغضب سيواصل التحرك في الشارع قبل طرده عبر صناديق الاقتراع".
والمسيرة التي انطلقت من ساحة الباستيل، عبرت وسط باريس حتى ساحة الانفاليد.
وقال احد المنظمين الذي رفض الكشف عن هويته عبر الميكروفون: "انتم هنا لتعبروا عن سخطكم، وهم اكثر انهماكا بمغامراتهم (...) اكثر منهم بالبطالة وحرية شعب فرنسا"، في اشارة الى كشف العلاقة التي يقيمها الرئيس هولاند مع ممثلة.
وعدل عدد من المنظمات التي كانت ابدت اهتمامها في بادىء الامر بـ "يوم الغضب" هذا، عن المشاركة فيه اخيرا بعدما كان من المفترض ان يكون موحدا لغضب كل المستائين في البلاد.
ومن بين هذه المنظمات التي امتنعت عن المشاركة حركة "التظاهر للجميع" التي كانت في طليعة المعارضين للقانون الذي سمح بزواج المثليين، وتجمع "القبعات الحمر" الذي نظم في الخريف تظاهرات حاشدة في بريتاني (غرب) ضد فرض رسم جديد، والجبهة الوطنية، حزب اليمين المتطرف، بزعامة مارين لو بن.
واعتقلت الشرطة نحو عشر ناشطات في جمعية "فيمن" نتيجة هتافات اعتبرت مشينة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard