بالصور: ما لا تعرفونه عن بشير الجميّل... ماذا قال رفاق السلاح؟

14 أيلول 2019 | 13:56

المصدر: "النهار"

الرئيس بشير الجميل (من أرشيف جان بسمرجي)

#بشير_الجميّل لم يكن رجلاً عاديّاً، وطبعاً لم يكن إلهاً كما يبالغ البعض بتصويره. قد يختلف كثر معه حول سياسته ونظرته إلى الواقع اللبناني والخطّ الذي سلكه للخروج من أزمة الوجود الفلسطيني الذي كان يهدد الكيان اللبناني ومقاومة الاحتلال السوري، لكن الجميع يعلم أنه لم يكذب ولم يناور في طروحاته السياسية، بل كان يعلنها كما هي، وعندما كان يلتزم بموقف أو قرار أو اتفاق يذهب فيه إلى النهاية، وما استشهاده إلاّ خير دليل على أنه دفع حياته ثمناً للدفاع عن سيادة لبنان الممتدة على 10452 كلم2. من إبن مؤسس حزب الكتائب اللبنانية إلى قائد المجلس العسكري للحزب، مروراً بتأسيس "القوات اللبنانية"، وصولاً إلى انتخابه رئيساً للجمهورية، لم يتغير بشير وبقي هو هو، ولعل ميزته الأساسية التي ساعدته في صعوده السريع في بيئته الحزبية والسياسية والحياتية أنه كان قريباً جداً من ناسه، كان يعرفهم جيداً وهم يعرفون تواضعه ومحبته لهم وثقته فيهم، وإيمانه بعمل المجموعة وليس التفرد بالسلطة أو القرار. لم يسعَ إلى السلطة أو المال، أو المناصب، وكم كان يكره المال الذي لا يقتنيه إلا لحاجته.
كان دوماً يستمع إلى الآخرين ويتشاور مع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard