"أقوى مدرّب دفاع عن النّفس في العالم من أصلٍ روسيّ"؟ FactCheck#

13 أيلول 2019 | 15:19

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

صورتا شاشة التقطتا من الفيديو المتناقل على وسائل التواصل (يوتيوب).

حركات قتالية سريعة، "تكتيك بارع". هذا "فنان الفنون القتالية"، "وحش والله"... بتعبير مستخدمين بهروا بما شاهدوه. في المزاعم أن هذا الرجل هو "أقوى مدرب دفاع عن النفس في العالم، ومن أصل روسي. ويرفض دائما الظهور أو التصوير في أي برامج تلفزيونية". ومع تحذير من ان أقلّ حركة من حركاته "يمكن أن تقتل فورا"، يوجه المنشور الى المشاهدين تنبيهاً: "لا تحاولوا تجربة ذلك". FactCheck#

النتيجة: ما يزعمه البوست ان هذا الرجل "من أصل روسي" غير صحيح، ذلك انه المدرب العالمي في الدفاع عن النفس #فريد_ماسترو Fred_Mastro#، مؤسس ما يعرف بـMastro Defense system (نظام ماسترو للدفاع). وهو "ايطالي الجنسية"، على ما أفاد "النهار"، و"يعيش في بلجيكا". كذلك، الزعم انه "يرفض دائما الظهور أو التصوير في أي برامج تلفزيونية " زعم خاطىء كليا، بتأكيد منه، علما انه ينشر  فيديواته على "اليوتيوب" و"الفايسبوك" وغيرهما من المنصات. وقد وجدنا لكم مقابلة حديثة معه على التلفزيون الفرنسي France TV.

"النهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: ثلاث دقائق مدّة الفيديو. وهذا "أقوى مدرب دفاع عن النفس في العالم من أصل روسي. يرفض دائما الظهور أو التصوير في أي برامج تلفزيونية. ولكن بعد إلحاح شديد جدا من هيئه الرياضات العالمية، وافق على وقت قصير جدا لإيضاح سبب الرفض، بحيث أن أقل حركة ممكن تقتل الخصم فورا. ملاحظة: لا تحاول مجرد تجربة ذلك"، وفقا للشرح المرفق بالفيديو.

التدقيق:

-ملاحظة أولى: أمكن ايجاد آثار للفيديو والزعم المرفق به ابتداء من عام 2017 على "الفايسبوك" و"اليوتيوب". 

-باستخدام البحث العسكي عن الصور في "غوغل"، تقود الخيوط فورا الى حساب محدد على يوتيوب (هنا)، يحمل اسم Fred Mastro. صورة الشاشة التي التقطت من المشهد الاول في الفيديو المتناقل على وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدمت أولا في البحث، تقود الى الفيديو ادناه بعنوان: Knife demo اي عرض بالسكين. تاريخ النشر: 23 حزيران 2019.

-من يُشاهَد في الفيديو المتناقل يُدعى إذاً Fred Mastro فريد ماسترو، "المدرّب العالمي في الدفاع عن النفس، والمتخصص بالقتال بالسكاكين أو أي سلاح أبيض"، على ما يعرّف بنفسه في قناته في "اليوتيوب" (هنا). "مع خبرة عمرها 20 سنة في مجال الأمن الخاص والحماية الشخصية، أصبح ماسترو متخصصًا بالدفاع عن النفس، بما ساعده في تطوير تقنيات دفاعية وتكييفها على الحياة اليومية المدنية". في التعريف أيضا، "درّب ماسترو قوات مسلحة ووحدات خاصة في جميع أنحاء العالم...". 

-ماسترو ليس روسيا وفقا للزعم، بل "ايطالي" الجنسية، على أفاد "النهار" بواسطة البريد الالكتروني، و"اعيش في بلجيكا". وقد طوّر ما يُعرف بتنقية Mastro Defense system-MDS (هنا، وهنا) اي نظام ماسترو للدفاع، وايضا LADYFENSE، على ما تفيد صفحة MDS في الفايسبوك (هنا). ماسترو "يدرّب منذ أكثر من 20 سنة على تقنيات الفنون القتالية (الفيليبينية) كالي Kali و(الاندونيسية) بنشاك سيلات Penchak Silat، والتي يحمل فيها الدرجة السابعة". ومن خلال التدريب المكثّف في القتال اليدوي Grappling، يحمل أيضًا حزامًا من الدرجة الثانية في "الجيو- جيتسو" Jiu-Jitsu البرازيلي، بتدريب المعلم فلافيو بيهرينغ.

كذلك، قام بعمل مكثف في صناعة الأفلام كمنسق للمشاهد الخطيرة (Stunt)، ومصمم أيضا حركات قتالية في أفلام مثل Taken -Six Bullets Hostages- La French- Les Visiteurs 3- Un Petit Boulot- Diamands 13- A Bras Ouverts والعديد من البرامج التلفزيونية الأوروبية. لقد كان الحارس الشخصي للممثل جان كلود فان دام، وصمّم له العديد من المشاهد القتالية".

-ردا على ما يزعمه البوست، خطأ، ان هذا المدرب "يرفض دائما الظهور أو التصوير في أي برامج تلفزيونية"، قال ماسترو لـ"النهار" انه "يشارك احيانا في برامج تلفزيونية".

يشار الى ان لماسترو قناة خاصة على "يوتيوب" يتبعها 292 الف شخص، وينشر فيها مختلف الفيديوات التدريبية. ولدى صفحته في الفايسبوك المتخصصة بنظامه MDS الدفاعي 1,611,098 متابعا، بما يعكس جزءا من مروحة متابعيه. كذلك، تنتشر له فيديوات ومقابلات على مواقع ومحطات ومنصات مختلفة (هنا، هنا، هنا، وهنا).

-بالنسبة الى الفيديو المتناقل، فإنه عبارة عن تجميع مقاطع عدة من فيديوات سبق ان نشرها ماسترو هنا، هنا، وهنا في فيديو واحد. 

النتيجة: في هذه المقالة، أثبتنا ان ما يزعمه البوست المرفق بالفيديو زعم كاذب. المدرب ليس "من أصل روسي". وقد عرّفناكم الى المدرب العالمي في الدفاع عن النفس فريد ماسترو Fred Mastro، الايطالي الجنسية. وهذا المدرب الشهير له اطلالات تلفزيونية ومنصات خاصة على وسائل التواصل لنشر فيديواته التدريبية، بخلاف ما زعمه البوست انه "يرفض دائما الظهور أو التصوير في أي برامج تلفزيونية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard