الحرب الكلاميّة بين ترامب وطالبان تزداد حدّة: أفغانستان "مقبرة الإمبراطوريّات"

12 أيلول 2019 | 18:37

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قوات أمن أفغانية في موقع تفجير انتحاري لطالبان استهدف قاعدة عسكرية قرب كابول (12 أيلول 2019، أ ف ب).

ازدادت الحرب الكلامية بين الرئيس الاميركي #دونالد_ترامب و#طالبان حدّة، الخميس، عندما نصحته الحركة بضرورة "فهم ماهية الأمة"، أي #أفغانستان.

وصرح ترامب الأربعاء بأن الجيش الأميركي "يضرب عدونا بقوة أكبر من أي وقت مضى، وهذا الامر سيستمر".

وسارع المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد الى الرد قائلا: "يجب أن يتحرك ترامب بحذر. لا يزال يتعين عليه فهم ماهية الأمة التي يتعامل معها. كذلك، على مستشاريه أن يشرحوا له أن أفغانستان هي مقبرة الإمبراطوريات".

وبدأت الحرب الكلامية بين الجانبين بعد قرار ترامب السبت وقف المحادثات مع طالبان بشأن الانسحاب التدريجي للقوات الأميركية.

ويشير مصطلح "مقبرة الإمبراطوريات" إلى احتلال قوى اجنبية عدة افغانستان. لكن انتهى بها الامر الى الانسحاب، وكان آخرها الإمبراطورية البريطانية والاتحاد السوفياتي.

وللولايات المتحدة وجود عسكري منذ عام 2001 في أفغانستان، عندما طردت متمردي طالبان من الحكم آنذاك لانهم استقبلوا تنظيم "القاعدة" على أراضيهم.

وكتب مجاهد تغريدته بعد هجوم انتحاري استمر بضع ساعات ضد قاعدة للقوات الخاصة في الجيش الأفغاني جنوب كابول، وأسفر عن مقتل أربعة جنود وجرح ثلاثة.

وبعد فشل المحادثات مع الأميركيين، يتوقع المراقبون مزيدا من هجمات طالبان حتى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 28 ايلول. 

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard