قطار انحرف عن سكّته في الكونغو الديموقراطيّة: الحصيلة الأوليّة 50 قتيلاً

12 أيلول 2019 | 14:14

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

خريطة تظهر موقع الكونغو الديموقراطية (غوغل مابس).

أعلنت الحكومة المركزية في #كينشاسا أن الحصيلة الأولية لحادث القطار الخميس في جنوب شرق جمهورية #الكونغو_الديموقراطية بلغت 50 قتيلاً، بينما قال حاكم مقاطعة تنجانيقا إنها عشرة قتلى.

وكان وزير الشؤون الإنسانية في الحكومة المركزية ستيف مبيكايي أعلن أولاً من كينشاسا أن "الحصلية الأولية 50 قتيلا والعديد من الجرحى".

وقال لوكالة فرانس برس إنه ينوي التوجه الجمعة إلى موقع الحادث في مقاطعة تنجانيقا على بعد أكثر من ألفي كيلومتر من كينشاسا.

وفي وقت لاحق، كتب حاكم مقاطعة المقاطعة زوي كابيلا في تغريدة: "تصحيح. حصل انحراف (قطار) في نيونزو. حصيلة أولية 10 قتلى، 30 جريحاً وثلاث عربات منقلبة".

وكان زوي كابيلا، وهو شقيق الرئيس السابق جوزيف كابيلا، يردّ على سؤال طرحه صحافي عن الحصيلة الأولى التي أعطاها الوزير.

وتحدث شهود وناجون تواصلت معهم الصحافة، عن حصيلة قد تصل إلى مئة قتيل.

وتحصل هذه الالتباسات في الأعداد كثيراً في جمهورية الكونغو الديموقراطية، حيث من الصعب على وسائل الإعلام الوصول إلى المكان.

ولم يحصل تعداد عام للسكان في البلاد منذ 1984.

وحصل الحادث أثناء الليل. وقال رئيس نقابات الشركة الوطنية لسكك الحديد فكتور أومبا: "إنه قطار بضائع انطلق من نيونزو إلى محطة نيمبا. وانقلبت عربتان منه".

وأوضح في اتصال بـ"فرانس برس" أن "أولئك الذين قُتلوا في هذا الانحراف هم (ركاب) متخفون. يستحيل على الشركة الوطنية للسكك الحديد إعطاء حصيلة. مديرنا العام موجود في كاليمي (عاصمة المقاطعة) للنظر في كيفية رفع العربات المنقلبة. يبدو أن الكثير من (الركاب) المتخفين عالقون تحت العربات المنحرفة".

وغالباً ما تحصل حوادث انحراف لقطارات بضائع في جمهورية الكونغو الديموقراطية يقتحمها ركاب متخفون بسبب غياب وسائل نقل أخرى.

وعلى غرار جميع الشركات الرسمية، فان الشركة الوطنية للسكك الحديد في الكونغو مفلسة.

وطالب العاملون فيها في شباط، بعد تنصيب الرئيس الجديد فيليكس تشيسيكيدي، بدفع رواتب متأخرة لمدة 227 شهراً.

ومديرها العام السابق سيلفستر إيلونغا هو رئيس حكومة تحالف قوى الرئيس تشيسيكيدي وسلفه كابيلا.

وسجل سلامة القطارات في جمهورية الكونغو الديموقراطية ضعيف بسبب السكك الحديدية المتهالكة وقدم القطارات التي يعود بعضها إلى ستينيات القرن الماضي.

وفي آذار، قتل 24 شخصا على الأقل، وأصيب 31 آخرون، في حادث قطار شحن ينقل ركابا في شكل غير قانوني بمنطقة كاساي الوسطى.

وفي تشرين الثاني 2018، قتل 10 أشخاص وأصيب 24 آخرون قرب بلدة سامبا شرق البلاد، عندما تعطلت فرامل قطار شحن.

وفي تشرين الثاني 2017، قتل 35 شخصا عندما سقط قطار شحن يحمل 13 صهريج نفط في واد في مقاطعة لوالابا الجنوبية.

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard