بعدما أثار الفنان المغربي الجدل... فنانات اعترفن بتعرّضهنّ للضرب من أزواجهن

12 أيلول 2019 | 12:32

المصدر: "النهار"

علا ومريم ونجوى.

أثار المطرب المغربي عادل الميلودي، حالة من الجدل خلال الساعات الماضية، وسط غضب كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أكد خلال لقاء إذاعي أن الرجل الذي لا يضرب زوجته ليس رجلاً.

وتمادى المغني المغربي، في تصريحاته ضد النساء، حيث قال إنه في إحدى المرات وخلال وجوده في إسبانيا، أوقفته الشرطة بسبب ضربه زوجته، ولكن أفرج عنه لأنّ زوجته نفت أن يكون ضربها لأنها تحبه!، قائلاً: "في المغرب، هذا طبيعي، يمكن للرجل أن يفعل ما يشاء مع زوجته، حتى ضربها"، مضيفاً: "الزوج حر في زوجته"!

وقالت تقارير محلية، إن الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري في المغرب تحقق في ما إن كان هناك تعدٍ على القوانين من طرف الفنان أو الإذاعة.

على الجانب الآخر، اعترف عدد من نجمات الفن والمشهورات في الوطن العربي بتعرضهن للضرب على يد أزواجهن، حيث أعلنت الفنانة شاهيناز ضياء عبر حسابها على "فايسبوك" عن تعرضها للضرب من زوجها السابق، بعد أيام من إعلان انفصالها عنه بعد زواج دام فترة قصيرة، حيث نشرت مجموعة من الصور لها بعد اعتداء زوجها السابق عليها، وعلقت قائلة: "حسبنا الله ونعم الوكيل... ضربني وبهدلني أنا وأمي... مش عايز يديني إبني... ليا رب يجيبلي حقي".

علا غانم اعترفت خلال أحد اللقاءات التلفزيونية، بأن زوجها الثاني ضربها أمام بناتها، أكثر من مرة، مشيرة إلى أن قيامه بضربها دفعها لاتخاذ قرار الانفصال عنه بشكل نهائي، قائلة: "أنا بالنسبة لبناتي مثل أعلى وقدوة، ولا يمكن لقدوتهن أن تتعرض للضرب أو الإهانة، لذلك كان الانفصال هو الحل الأمثل".

الفنانة إيمان العاصي، أعلنت الانفصال عن زوجها رجل الأعمال نبيل زانوسي، بعد اشتعال الخلافات بينهما، حيث فجرت مفاجأة بأنها تعرضت للخطف من زوجها السابق، واعتدائه عليها بالضرب، للتنازل عن جميع حقوقها مقابل الطلاق، مشيرة إلى أن التجربة مؤلمة، وصلت إلى حد الإهانة الكبيرة خلال فترة زواجها.

وفي لقاء تلفزيوني للفنانة نجوى كرم قبل سنوات، أعلنت أن زوجها السابق يوسف حرب اعتدى عليها بالضرب، بعد صراخها في وجهه، ليقع التشاجر الذي كان بمثابة مفاجأة للجميع.

الفنانة الراحلة مريم فخر الدين، إحدى أبرز نجمات الجيل الجميل في السينما العربية، حيث سبق وأن أعلنت قبل وفاتها تعرضها للضرب من زوجها محمود ذو الفقار قبل حدوث الطلاق، إذ اعترفت بذلك في لقاء لها قبل الرحيل، قائلة: "الغيرة القاتلة من كل شيء كانت تدفعه لضربي بقسوة وبدون رحمة".

هشام حداد: باسيل هو من ورط رئيس الجمهورية بهذا الوضع

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard