بوصعب: الاعتداء على الضاحية هو الخرق الأخطر للقرار 1701 منذ 2006

11 أيلول 2019 | 14:22

الياس بو صعب (الصفحة الرسمية في فايسبوك).

استقبل وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش مع وفد مرافق. وجرى البحث في "الاعتداء الإسرائيلي السافر على الضاحية الجنوبية لبيروت بواسطة طائرتي استطلاع مسيرتين، باعتبار أنَّه الخرق الأخطر للقرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن الدولي منذ العام 2006، لكونه مس بأمن المدنيين وشكل خطراً على الملاحة الجوية"، وفق بيان لمكتب بو صعب.

كذلك تم البحث في المساعدات التي يحتاج إليها لبنان لضبط المعابر غير الشرعيَّة بهدف منع التهريب على الحدود اللبنانية. وفي هذا السياق، أبلغ بو صعب ضيفه بأن مجلس الوزراء سيناقش غداً استراتيجية الإدارة المتكاملة للحدود، الأمر الذي لقي ترحيباً كبيراً من كوبيتش.

وتم التطرق إلى موضوع نفق السكة الحديد في الناقورة، فأبلغ بو صعب ضيفه بأن لبنان سيرفع كتاباً رسمياً إلى الأمم المتحدة يطلب فيه الحصول على تقرير مفصَّل عما يوجد داخل النفق المذكور، نظراً إلى بناء العدو الإسرائيلي جداراً عند مدخله من الجانب اللبناني.

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard