بداية جيدة للإمارات في التصفيات المزدوجة

10 أيلول 2019 | 21:43

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو الإمارات (تويتر).

قاد علي مبخوت منتخب بلاده الإمارات إلى بداية قوية في التصفيات المزدوجة المؤهلة لـ #كأس_العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، بتسجيله ثنائية الفوز على مضيفته ماليزيا 2-1، في كوالالمبور ضمن المجموعة السابعة.

وتأخرت الإمارات التي كانت تخوض مباراتها الأولى، بعدما غابت عن الجولة الأولى، بهدف محمد شفيق أحمد في الثانية 33، لكن مبخوت، مهاجم الجزيرة، سجل هدفين في الدقيقتين 43 و75، رافعاً رصيده إلى 51 هدفا دولياً وأصبح على بعد هدفين من معادلة رقم عدنان الطلياني لاعب القرن في الإمارات وأعظم هداف في تاريخ "الأبيض" برصيد 53 هدفاً.

واستمرت الإمارات في تفوقها المعتاد على ماليزيا، منذ أن خسرت أمامها في المرة الوحيدة خلال مبارياتهما الرسمية، وذلك في كأس آسيا 1980 (0-2)، وبعدها فازت في أخر 4 لقاءات بينهما، من بينها فوز كاسح 10-0، في تصفيات مونديال 2018 لتلحق بها اقسى خسارة في تاريخها.

وكانت المباراة الرسمية الاولى للإمارات تحت قيادة الهولندي بيرت مارفيك، الذي استلم مهمته في آذار الماضي خلفاً للإيطالي البرتو زاكيروني الذي لم يتم تجديد عقده بعد نهاية كأس آسيا 2019.

وأعطى مارفيك الفرصة لأربعة لاعبين جدد لخوض مباراتهم الرسمية الأولى وهم محمد العطاس وخليل ابراهيم وعلي صالح (19 عاماً) وجاسم يعقوب.

وبدت ماليزيا، التي كانت فازت في الجولة الأولى على أرض مضيفتها إندونيسيا 3-2، في طريقها للثأر لخسارتها الثقيلة السابقة، بعدما افتتحت التسجيل بعد مرور 33 ثانية، عندما أرسل ماتيو ديفيز عرضية قابلها محمد شفيق أحمد برأسه ووضعها في شباك حارس مرمى الإمارات خالد عيسى.

واستعاد المنتخب الضيف المبادرة تدريجياً بعد صدمة البداية، وكان قريباً من التعادل، لكن حارس مرمى ماليزيا فريزال مارياس تصدى ببراعة لكرة مبخوت، إثر انفراد تام بعد عرضية من خليل خميس (29).

وعوض مبخوت سريعاً بتسجيل هدف التعادل، مستفيداً من عرضية محمد المنهالي ارتقى لها براسه حاول مارياس صدها، لكنها تابعت طريقها نحو الشباك (43).

وشارك صانع ألعاب الامارات عمر عبد الرحمن "عموري" في الدقيقة 74 بديلاً لخليل ابراهيم، لتكون مشاركته الرسمية الأولى منذ اصابته في الرباط في تشرين الأول الماضي خلال لقاء لفريقه السابق الهلال السعودي.

واستفاد مبخوت من خطأ دفاعي ماليزي في تشتيت الكرة، فخطفها وانفرد ثم خدع مارياس وسدد الكرة في شباكه (75).

وكادت ماليزيا تدرك التعادل لولا القائم، الذي رد تسديدة قوية لبرندن غان (79).

واستغلت تايلاند خسارة ماليزيا لتنتزع صدارة المجموعة بفوزها الثمين على مضيفتها إندونيسيا بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها سوباتشوك ساراتشارت (56 و72) وثيراثون بونماثان (64 من ركلة جزاء).

ورفعت تايلاند، التي كانت سقطت في فخ التعادل السلبي في الجولة الأولى أمام ضيفتها فيتنام، رصيدها إلى 4 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام الإمارات وماليزيا.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard