فقد بصره نتيجة الأطعمة السريعة...هذا ما أوضحته اختصاصية التغذية لـ"النهار"

12 أيلول 2019 | 12:25

المصدر: النهار

لا تخفى أضرار النمط الغذائي المعتمد على الأطعمة السريعة التحضير على أحد. ومما لا شك فيه أن التركيز على هذا النوع من الأطعمة ساهم في زيادة معدلات السمنة عامةً. إلا أن اتباع هذا النمط لا يؤدي إلى زيادة الوزن فحسب بل أيضاً يساهم في خسارة العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم لاعتبار أن هذا النوع من الاطعمة لا يحتوي عادة على المكونات الغذائية الاساسية للجسم. وتبدو قصة الشاب البريطاني (17 عاماً) الذي فقد نظره بسبب تركيزه على الأطعمة السريعة طوال حياته تأكيداً على ذلك وفق ما ذكرت المواقع الأجنبية ومنها موقع Webmd وموقع Topsante الفرنسي وموقع Insider

قد يستغرب كثر ما حصل مع هذا الشاب الذي اعتمد في النمط الغذائي الذي اتبعه  على الأطعمة السريعة بشكل اساسي. فلطالما كان صعب المراس ويرفض الأطعمة الصحية التي تقدّم له من الطفولة. في المقابل ركز طوال حياته على تناول البطاطا المقلية والتشيبس واللحوم الزهرية والخبز الأبيض. واللافت أنه لم تظهر لديه اية مشكلة في الوزن، بل كان وزنه طبيعياً ومؤشر كتلة الجسم لديه ضمن المعدل الطبيعي بحيث لم يكن هناك من داعٍ للقلق أو للتدخل الطبي. لكن في الوقت نفسه، واجه خللاً في معدلات الفيتامينات والمعادن، إضافةً إلى فقر الدم الحاد الذي كان يعانيه. فقد عانى من انخفاض حاد في معدلات الفيتامينين "د"  وB12 ومعدني السيلينيوم والنحاس.

وبحسب ما تبين في الفحوص أن الحرمان من المكونات الغذائية الأساسية طوال هذه السنوات أدى لديه إلى حالة الاعتلال العصبي البصري الناتج من نقص التغذية nutritional optic neuropathy وهي من الحالات النادرة التي تؤدي إلى تضرر عصب العين نتيجة نقص التغذية وهي منتشرة أكثر في الدول التي تواجه سوء التغذية. أما في حال عدم معالجة هذه الحالة في مرحلة مبكرة فتؤدي إلى فقدان دائم للبصر. هذا ويؤكد الاختصاصيون أن المشكلة بالنسبة إلى هذا الشاب لم تكن فعلياً الأطعمة السريعة بذاتها التي لا تعتبر سبباً للحالة التي أصابته، بل إن التركيز عليها بغياب الأطعمة الصحية التي تؤمن له المكونات الغذائية التي يحتاجها جسمه كانت السبب الحقيقي الذي ادى إلى فقدان البصر. 

رأي اختصاصية التغذية

توضح اختصاصية التغذية نور الصايغ في تعليقها على هذه الحالة أن "السكري يعتبر من المشاكل الاساسية التي يمكن التعرض لها في حال التركيز على الأطعمة السريعة التحضير بشكل اساسي والإصابة بالسمنة، فيما يمكن أن يؤدي السكري إلى فقدان البصر مع الوقت، لكن في حالة هذا الشاب فإن وزنه كان ضمن المعدل الطبيعي طوال السنوات الماضية ولم يكن يواجه مشكلة سكري أو زيادة وزن بحسب ما تم ذكره.

في المقابل، إن هذه الحالة التي تعرض لها أي الـ nutritional optic neuropathy التي أدت مع الوقت إلى فقدان البصر، قد تنتج فعلياً من نقص الفيتامين B12 الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالجهاز الصعبي وتحديداً بعصب العين فيؤثر التراجع الحاد في معدلاته سلباً على عصب العين مما قد يؤدي إلى هذه الضمور فيه وبالتالي إلى فقدان البصر. مع الإشارة إلى أن هذه الحالة غير قابلة للمعالجة ولا يمكن فيها العودة إلى الوراء، ففي حال الإصابة بها لا يمكن استعادة البصر. "من الواضح أن هذا الشاب كان يركز بشكل أساسي على أطعمة معينة سريعة التحضير وهي تلك التي لا تحتوي على أية مكونات غذائية مفيدة لجسمه، فيما يمكن التركيز على الأطعمة السريعة التحضير وتأمين هذه المكونات للجسم كالهمبرغر مثلاً والدجاج، على الرغم من مساوئها، فلا تتم مواجهة هذا النوع من الحالات.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard