بعدما خطّطت لجنازتها... شابة تشارك في أحد أهم الماراثونات في العالم

9 أيلول 2019 | 14:21

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

إيما بورو وصديقتها.

أكملت إيما بورو (34 عامًا) الماراثون الشهير باسم "The Great North Run" بعد شفائها من أحد أخطر أنواع السرطان، وفقًا لموقع "مترو" البريطاني.

وفي التفاصيل، كتبت بورو رسائل وداع للمقربين منها، كما خططت لمراسم جنازتها بعد أن أُعلمت أنّ حالتها خطيرة جدًّا. لكن ها هي اليوم، بعد أربع سنوات، تشارك في الماراثون الذي سمح لها بجمع حوالي 4 آلاف جنيه إسترليني لصالح صندوق مؤسسة أنتوني نولان الخيريّة التي أنقذت حياتها.

والمدهش في الأمر أنّ الشابة بدأت في الاستجابة للعلاج على الفور بعد أن خضعت لعمليّة زرع الخلايا الجذعيّة، وأُعلن عن شفائها بعد ثلاثة أشهر فقط.

وعلّقت إيما على الموضوع قائلةً: "إنني مدينة بحياتي للجمعيات الخيرية، وأهميّة نشر الوعي هي بمثابة أهميّة تمويل هذه المؤسسات. فالكثير من الناس لم يسمعوا بأنتوني نولان، أو بمدى سهولة الانضمام إلى لائحة متبرعيها. فهم من وجدوا متبرعًا لي، وتابعوا عملية زرع الخلايا الجذعيّة، وفترة التعافي في ما بعد.

وأشادت إيما بالأجواء المذهلة والايجابيّة خلال أكبر حدث في المملكة المتحدة، الذي شارك فيه شهد 57 ألف شخص. 

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard