لقاء مسيحيي المشرق: همنا شرق يعمه السلام ومعركة الدساتير في العالم العربي محك قانوني للنخب

24 كانون الثاني 2014 | 15:57

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

عقد لقاء مسيحيي المشرق اجتماعه الدوري برئاسة أمينه العام المطران سمير مظلوم، وجرى عرض لتاريخ اللقاء ونشاطاته وعلاقاته ودرس برنامج عمله وكيفية التنسيق الافعل مع كافة مسيحيي دول المشرق.

وإثر الاجتماع، أصدر اللقاء بيانا اكد فيه أن "الهم الأول للقاء هو شرق يعمه السلام والأمن والاستقرار على قاعدة المواطنة والمساواة واحترام التنوع والتعدد قوميا واثنيا ودينيا ومذهبيا وتعميم ثقافة كرامة الانسان. هذه المبادئ والقيم ليست مسيحية فحسب بل انسانية وهي إما تنير المنطقة او يسيطر عليها الحقد والجهل والتكفير".

وتابع اللقاء بـ"قلق شديد اخبار سوريا وجراحها بكل أهلها وبكل ترابها ويدعو على هامش مؤتمر جنيف الى البدء بآلية تخفف من معاناة الناس وسفك الدماء على الأقل عبر وقف لإطلاق النار والاهتمام بقضايا الشعب الحياتية الملحة من تهجير ودمار وطبابة. ان اللقاء يصلي مع قداسة البابا والبطاركة من أجل السلام ويثمن بيان مؤتمر مجلس الكنائس العالمي حول سوريا".

وشدد على أن "معركة الدساتير في العالم العربي هي محك قانوني على توجه الفكر في النخب العربية والاسلامية. ان حراك تونس ومصر على هذا الصعيد يبشر بتغيير ما نتمنى أن يصل الى مفاهيم نهضوية خاصة فيما يتعلق بالاقباط في مصر ومساواتهم ومشاركتهم في صناعة القرار كجزء لا يتجزأ من النسيج الوطني".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard