الذهب يهبط 1 في المئة بفعل تعليقات باول

7 أيلول 2019 | 13:18

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الذهب.

هبطت #أسعار #الذهب واحداً في المئة بعد تعليقات متفائلة من جيروم #باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي وتحسن شهية المستثمرين للمخاطرة، وهو ما غطى على تقرير أضعف من المتوقع للوظائف في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن نمو الوظائف في أكبر اقتصاد في العالم تباطأ بأكثر من المتوقع في آب، مع تراجع التوظيف في قطاع التجزئة لسابع شهر على التوالي.

ووصفباول تقرير الوظائف بأنه يتماشى مع سوق عمل قوية، مضيفا أنه على الرغم من الشكوك التجارية فإنه لا يتوقع ركودا في الولايات المتحدة.

وأرجع محللون موجة البيع في الذهب إلى تعليقات باول التي قال فيها إن الاقتصاد الاميركي يظهر أداء جيدا.

وبلغ سعر الذهب للبيع الفوري في أواخر جلسة التداول 1507.35 دولارات للأونصة، منخفضا 0.77 في المئة بعد أن هبط أكثر من واحد في المئة في وقت سابق من الجلسة.

وتراجعت العقود الأمريكية للذهب 0.6 في المئة لتبلغ عند التسوية 1515.50 دولارا للأونصة.

وقال محللون إن الذهب يلقى دعما من إجراءات تحفيزية من بنوك مركزية رئيسية مشيرين إلى أن المستثمرين يتوقعون خفضا بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماع البنك المركزي الأميركي هذا الشهر.

وأضافوا أن الشكوك التي تحيط بالروابط التجارية بين الولايات المتحدة والصين ومخاوف من تراجع النمو الاقتصادي العالمي وعوائد سلبية للسندات الحكومية حول العالم تعطي مزيدا من الدعم للمعدن النفيس.

لكن استئنافا مزمعا لمحادثات التجارة بين واشنطن وبيجينغ وبيانات اقتصادية أمريكية قوية يوم الخميس أثارا مجددا بعض الشهية للأصول العالية المخاطر وهو ما دفع الذهب للهبوط بأكثر من 2 في المئة في الجلسة السابقة.

وأسعار الذهب مرتفعة حوالي 17.6 في المئة عن مستواها في بداية العام.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 3.0 في المئة إلى 18.07 دولارا للاونصة بعد أن سجلت خسائر بلغت 4.8 في المئة في جلسة الخميس. وأرجع محللون تلك الخسائر إلى مبيعات لجني الأرباح بعد زيادات حادة في الأسعار.

وانخفض البلاتين 1.17 في المئة إلى 947.19 دولاراً للأونصة، بينما هبط البلاديوم 1.3 في المئة إلى 1539.00 دولارا للأونصة.




مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard