الفوائد المرتفعة... هل تعني نقداً ضعيفاً؟

6 أيلول 2019 | 18:15

المصدر: "النهار"

البدء الجدي بالإصلاحات هو بداية الحل.

لا شك أن مستوى الفوائد في لبنان مرتفع بسبب ما يعرف بالمخاطر السياسية التي يقيّمها المواطنون العاديون والمستثمرون خصوصاً. الفوائد المرتفعة تعني نقداً ضعيفاً، اذ تشكل الفائدة نوعا من الرشوة كي يختار المواطن النقد الوطني. في اقتصاد ربط نقده بالدولار، لا بد وأن تكون نظرياً الفوائد متعادلة، وهذا هو حال الاقتصادات الخليجية مثلاً. أما في لبنان الذي يعتمد منذ عقود أسعار صرف ثابتة، فالفارق يعود إلى عدم استقرار الأوضاع حيث لم ننعم بعد ومنذ اتفاق الطائف باستقرار ثابت ومحط ثقة في الداخل والخارج. الفارق بين الفائدة على الدولار والفائدة على الليرة متحرك ويرتبط بالأوضاع الداخلية. كلما استقرت، تدنى الفارق وكلما توترت يحصل العكس تماماً.ما هو دور المصرف المركزي في أي اقتصاد؟ له دوران، نقدي ومالي. الأول يعني تحريك الفوائد لتوجيه الاقتصاد نحو الاستقرار. ترفع الفائدة عندما تكون هنالك توقعات تضخمية تضر بالبلد وبالقوة الشرائية للمواطنين. تخفض الفوائد لتشجيع الاستثمارات وتخفيض البطالة وهذا مهم جدا في أي اقتصاد. في لبنان، قرر المصرف المركزي منذ بداية التسعينات ربط الليرة بالدولار وهو قادر اليوم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard