افتتاح المؤتمر الطبي للعلاج بالمواد الذرية... جبق: لدق ناقوس الخطر لمرضى السرطان

6 أيلول 2019 | 17:20

وزير الصحة جميل جبق في المؤتمر الطبي الثاني.

افتتح وزير الصحة جميل جبق المؤتمر الطبي الثاني الذي نظّمته الجامعة الأميركية في بيروت للتشخيص والعلاج من الأمراض السرطانية والمستعصية  في المركز الطبي بحضور مدير الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية وحشد من الأطباء المتخصصين اللبنانيين والأجانب.

وأكد جبق أنّ هذا المؤتمر هو واحد من المؤتمرات النادرة الذي يعرض أحدث التقنيات الطبية لمعالجة عدد من انواع السرطان بالمواد الذرية وهو علاج اثبت نجاحاً متميزاً على أكثر من صعيد.

كما ذكر  أرقاماً وإحصاءات توضح واقع المعاناة وتشخّص الحاجة الماسة إلى تطوير العلاج نتيجة تطور المرض وانتشاره، مضيفاً أنّه وفق احصاءات منظمة الصحة العالمية:

- يعتبر السرطان ثاني سبب رئيسي للوفاة في العالم وقد حصد عام 2015 فقط أرواح 8.8 مليون انسان وتسبب بوفاة 1 من 6 وفيات تقريباً على مستوى العالم.

- 70 في المئة من الوفيات في البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل ناجمة عن السرطان.

- تحدث ثلث وفيات السرطان تقريباً بسبب عوامل الخطر السلوكية والغذائية الخمسة: ارتفاع نسب كتلة الجسم، عدم تناول الفواكه والخضار بشكل كاف، قلّة النشاط البدني، التدخين والكحول.

- يمثّل التدخين أحد الاسباب الرئيسية البارزة والخطيرة المرتبطة بالسرطان، وهو المسؤول عن ما يقارب 22 في المئة من وفيات السرطان حول العالم.

- تمثّل الالتهابات المسبّبة للسرطان، مثل التهاب الكبد وفيروس الورم الحليمي البشري، نسبة تصل إلى 25 في المئة من حالات السرطان في البلدان المنخفضة ومتوسطة الدخل.

- من الشائع ظهور أعراض السرطان في مرحلة متأخرة وعدم إتاحة خدمات تشخيصه وعلاجه.

كما أكد جبق المضي قدماً في تنفيذ القانون 174 المتعلق بمنع التدخين في الأماكن المغلقة والحدّ من آثاره السلبية على الأطفال والعجز، مشيراً إلى أنّه "في البداية كانت في الإعلان عن وزارة الصحة خالية من التدخين، وسيعمّم الأمر على سائر الوزارات في لبنان والأماكن المقفلة بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والسياحة".

وأضاف: "في لبنان يرتفع عدد مرضى السرطان نتيجة ما يعانيه بلدنا من تلوث بيئي يتطلب دق ناقوس الخطر لأن عدد المصابين بالسرطان بات مخيفاً. وتبلغ كلفة علاج مرضى السرطان في وزارة الصحة سنوياً نحو مئتي مليون دولار، رغم أنّ الحاجة الحقيقية قد تصل إلى أربعمئة مليون دولار، لأنّ في لبنان ما يزيد عن ثلاثة عشر ألف مصاب بالسرطان يتلقون العلاج".

ولفت جبق إلى أنّه "هناك إنجازات طبية تتم في لبنان بعلاج سرطان الغدد بالمواد الذرية، والجديد في الجامعة الأميركية إنجاز علاج سرطان البروستات الذي يخفّف أوجاع المريض ويحسّن حالته إلى درجة كبيرة، وهذا أمر واعد على صعيد لبنان والشرق الأوسط في علاج الأمراض المستعصية على أمل الاستكمال والوصول إلى نهاية سعيدة في علاجات الأمراض المستعصية".

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard